مؤسسة ألف باء تختتم سلسلة ورش العمل التدريبية لتعزيز التماسك المجتمعي في عدن

(عدن السبق)بديع سلطان:

 

اختتمت منظمة ألف باء مدنية تعايش، الأربعاء، الورشة التدريبية الثالثة، في مجال التماسك المجتمعي، والتي أقامتها المنظمة بتمويل من منظمة شركاء اليمن الدولية، وذلك ضمن مشروع جسور الحوار في عدن.

وشارك في الورشة الثالثة قادة مجتمعيين من مديرية خورمكسر بعدن، يمثلون فئات الأكاديميين والتربويين، وناشطين في منظمات المجتمع المدني، وشخصيات اجتماعية واعتبارية في المديرية.

وهدفت الورشة إلى تفعيل دور الفئات المؤثرة في المجتمع؛ للحد من الأزمات والنزاعات المحلية، وتقديم رؤى عملية وواقعية لحل الأزمات وإدارتها؛ بما يعزز التماسك المجتمعي.

وفي افتتاح فعاليات الورشة التي استمرت أربعة أيام، رحب مدير عام مديرية خورمكسر، ماجد الشاجري، بجميع المشاركين في الورشة، وتحدث عن دور السلطة المحلية في تسهيل ومشاركة عمل منظمات المجتمع المدني؛ لتحقيق أهدافها في خدمة المجتمع المحلي.

وأكد الشاجري استعداده كمدير عام لمديرية خورمكسر للعمل على تسخير كل إمكانيات السلطة المحلية؛ لتنفيذ خدمات ومشاريع يستفيد منها المجتمع، وتذليل كل الصعوبات التي قد تقف أمام عمل المنظمات المحلية والدولية.

وعبر مدير عام مديرية خورمكسر عن أمله لجميع المشاركين بالاستفاده من هذه الورش التي تنمي المهارات وتعزز التماسك المجتمعي.

من جانبها قدمت ممثلة منظمة شركاء اليمن الدولية، بهية السقاف، تعريفًا بالمنظمة الممولة للمشروع، وتحدثت عن أنشطتها خلال عشرين عامًا في مجال التغيير الديمقراطي في بلادنا، وأهدافها المتمثلة في بناء جسور من الثقة والتفاهم بين المواطنين والحكومات.

وأشارت السقاف إلى أن منظمة شركاء اليمن لديها صلات قوية بالقادة المحليين وشبكة نسائية واسعة في كافة مناطق البلاد؛ مكنتها من دعم منظمات المجتمع المدني، ونشر مفاهيم حل وإدارة النزاعات، وتعزيز ثقافة الحوار، ومواجهة التحديات التنموية عبر جمع المواطنين مع صناع القرار.

مديرة مشروع التماسك المجتمعي، آثار علي محمد، أكدت أهمية مثل هكذا برامج في مدينة عدن؛ خاصة وأننا نحرص على إشراك مختلف الفئات المجتمعية المختلفة؛ لإحداث مزيد من الإثراء، وتحقيق أثراً ملموساً على أرض الواقع؛ ترسيخاً لمبدأ السلام والتنمية، وتعزيزاً للتماسك الاجتماعي.

يذكر أن هذه هي الورشة الثالثة التي تنفذها مؤسسة ألف باء مدنية وتعايش، وتأتي في إطار ثلاث ورش استهدفت نحو 70 شخصية قيادية ونخبوية في مديرية خورمكسر، وهدفت إلى التعريف بآليات تعزيز التماسك المجتمعي، ووضع خطط عملية يتبناها المشاركون الذين يمثلون فئات مختلف من رجال الدين وإعلاميين وأكاديميين وممثلين عن السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني وناشطون شباب.

يذكر أن مؤسسة ألف باء مدنية وتعايش مؤسسة طوعية غير ربحية، تعمل بحيادية مع كافة الأطراف، وتهدف إلى خلق عقد اجتماعي مدني يحترم التنوع والمواطنة المتساوية، وتستهدف التوعية بالقوانين الدولية وحقوق الإنسان وتعزيز ثقافة المدنية لدى المجتمع، عبر عقد الندوات والدورات وحلقات النقاش، وإدارة الحملات التوعوية وإصدار البيانات.

شاهد أيضاً

سياسي جنوبي: الانقلاب على ثورتي سبتمبر وأكتوبر ادخل اليمن في صراع

قال السياسي الجنوبي عبد الكريم قاسم ، ان الانقلاب على ثورتي سبتم..