تظاهرات حاشدة بصنعاء للمطالبة بالقصاص من قتلة الشاب الاغبري

(عدن السبق)محمد عقابي:

 

 

قالت السلطات الأمنية في عاصمة العربية اليمنية صنعاء، انها احالت خمسة متهمين بتعذيب شاب عشريني حتى الموت الى القضاء، في اجراءت محاكمة مستعجلة تبدأ في غضون ايام بالقضية التي هزت الرأي العام بمشاهد تنكيل من الجحيم.

 

 

وذكرت المصادر ان التحقيقات الأولية في حادثة مقتل الشاب “عبد الله الاغبري” تشير الى آثار ضرب وتعذيب مبرح في انحاء جسم الضحية ناتجة عن استخدام الجناة للايدي والاسلاك الكهربائية وفق فريق الادلة الجنائية الذي عاين جثة الضحية في المستشفى.

 

 

وشكك تقرير المحققين الجنائيين في ادعاءات المتهمين التي تضمنت قولهم ان المجني عليه كان يقوم بسرقة تلفونات من محل السباعي التابع لهم بحي القيادة حيث التحق للعمل فيه منذ اسبوع، غير ان التقرير ذكر ان لا دليل على دعواهم تلك.

 

 

وقد أكد أمن أمانة العاصمة اليمنية صنعاء أمس الأربعاء ٩ سبتمبر “أيلول” 2020م اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في قضية تعذيب ومقتل الشاب “عبد الله قائد عبدالله محمد الأغبري” في محل تلفونات (السباعي) بشارع القيادة بصنعاء.

 

 

وأوضح أمن الأمانة أنه القى القبض على المتهمين في الجريمة وعددهم خمسة وهم :

1- المدعو عبدالله حسين ناصر السباعي 25 عاماً من محافظة عمران.

2- المدعو محمد عبد الواحد محمد مقبيل الحميدي 24 عاماً من محافظة إب.

3- المدعو دليل شوعي محمد الجربة -21 عاماً من محافظة عمران.

4- المدعو وليد سعيد الصغير العامري 40 عاماً من محافظة تعز.

5- المدعو منيف قايد عبد الله علي المغلس 25 عاماً من محافظة تعز.

مبيناً بان المتهمين الخمسة قاموا بالاعتداء على الشاب “عبد الله الأغبري” ضرباً وتعذيباً باستخدام اسلاك الكهرباء حتى فارق الحياة، مؤكدا بان تسجيلات كاميرا المراقبة أثبتت ذلك التنكيل.

هذا ويظهر تسجيل مصور المتهمين وهم يوثقون يدي الشاب “الاغبري” بينما يشهر احدهم جنبيته على مقربة من رسغ الضحية استعداداً فيما يبدو لاعدامه بقطع في الوريد.

وشوهد احد الرجال بزي شعبي يضرب المجني عليه في حين شوهد آخرون وهم يركلونه ويلكمونه دون مقاومة منه.

وأنتشر التسجيل الصادم في غضون ساعات بصورة مذهلة على وسائل التواصل الإجتماعي، كما كتب رجال ونسوة ما يؤكد على سوابق عدوانية وسمعة سيئة للمحل التجاري ومالكيه.

الى ذلك خرج المئات من المواطنين في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي صباح اليوم الخميس، للمطالبة بسرعة القبض والقصاص من مرتكبي الجريمة الوحشية بحق الشاب “عبد الله الأغبري”.

وسارت مسيرة راجلة في أحياء العاصمة اليمنية صنعاء وتحركت بإتجاه شارع القيادة وحاول المشاركون فيها إقتحام محل “السباعي” للتلفونات الذي ارتكبت فيه الجريمة وهم يصرخون بإسم المغدور به لنصرته ومطالبين بتحقيق العداله.

 

 

وأظهرت مقاطع فيديو وصور مئات المواطنين يجوبون شوارع صنعاء وهم يرفعون لافتات تطالب بسرعة تنفيذ العدالة والقصاص من الذئاب البشرية التي ارتكبت إحدى أشنع الجرائم في اليمن.

 

 

ونفذت الحشود المتظاهرة بعد ذلك وقفة احتجاجية امام مبنى وزارة العدل في العاصمة اليمنية وهي ترفع مطالبها بسرعة اعدام السفاحين.

شاهد أيضاً

عدن.. بدء سفلتة طريق الحمراء بين المعلا وخورمكسر.

بتوجيهات نائب رئيس