مصادر تحذر من جندي يعمل في الأمن القومي الإيراني متواجد بعدن ..(تفاصيل)

(عدن السبق) متابعات:

 

حذرت مصادر سياسية مطلعة من تواجد جندي يعمل لدى الأمن القومي الإيراني في العاصمة الجنوبية عدن.

 

 

 

 

وقالت المصادر: “جندي الأمن القومي الإيراني مدرم حرسي المعروف باسم (مدرم أبوسراج) الذي حاول في 2013م، وتحديدا في ساحة التحرير والاستقلال بمديرية كريتر بعد مسيرة يوم الأسير بالتخلص من القيادية المبارزة في الثورة الجنوبية المرحومة زهرة صالح عندما قام برشها بالبترول لحرقها ولولا لطف الله وتدخل المشاركين الجنوبيين في الفعالية لكان حقق مهمته”، مؤكدةً أن “بعد هذه الحادثة بأشهر تعرضت المرحومة زهره صالح لمحاولة اغتيال تعرضت على اثرها لاصابات بالغة وفقدت ساقها”.

 

 

 

 

وأضافت: “مدرم حرسي نفسه لازال اليوم يستهدف كل ما هو جنوبي ويحاول ارباك الجنوبيين الذين باتوا اليوم في المحافل حاملين قضيتهم العادلة”.

 

 

 

 

 

وتابعت: “(ابو سراج) بوق مأجور للقنوات الإيرانية والإخوانية ويتلقى الدعم المالي بالدولار عبر خدمة (يستر يونين)، وله فله في خور مكسر ويعيش في التواهي ومتزوج اثنتين وله ابناء وبنت، وينفذ اجندات معادية للجنوبيين وقضيتهم منذ عام ٢٠٠٩م، وكان يعرف بشق الصف ومخالفة الاجماع الجنوبي”.

 

 

 

 

 

واستطردت: “وفي مليونية القرار قرارانا قررت المكونات الجنوبية في اجتماعا لها اقامة الفعالية في ساحة العروض بخور مكسر وكان المدعو مدرم ضمن الحاضرين واكد تأييده لكنه بعد اللقاء اصدر بيان باسم الحركة الشبابية والطلابية يدعو فيه الى اقامة الفعالية في شارع مدرم بالمعلا”.

 

 

 

 

 

وأكدت أن: “المدعو (ابو سراج) على تواصل مستمر مع القيادي في الإصلاح نايف البكري وغيره من الشخصيات التي تحاول اشعال الفوضى في عدن لتسهيل استهداف امنها واستقرارها”.

 

 

 

 

 

واختتمت المصادر حديثها بالقول: “امثال هؤلاء المتلونين يجب الحذر منهم وفضحهم وعدم التعاطي مع مخططاتهم العدائية والمعادية للجنوبيين”.

شاهد أيضاً

المطيري: دولة الجنوب قادمة رغما عن الميسري وجباري وجبواني

أكدت الكاتبة والباحثة، نورا المطيري