مؤسسة المياه والصرف الصحي بعدن تشهد مراسم استلام وتسليم بين باخبيره والسقاف

عدن(عدن السبق)خاص:

جرت صباح اليوم الاثنين عملية الاستلام والتسليم بين المدير العام السابق والمدير العام المعين حديثاً في المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالعاصمة عدن.

 

 

 

وفي مراسم رسمية حضرتها لجنة من ديوان العاصمة عدن برئاسة الأستاذ محمد نصر شاذلي وكيل أول العاصمة وعضوية الأستاذ أريد مصطفى عبدالله مدير عام الشؤون القانونية في ديوان العاصمة تسلَّـم المهندس محمد باخبيره المدير العام للمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي من زميله المهندس فتحي السقاف المدير العام السابق للمؤسسة.

 

 

 

وتم ذلك بناءً على القرار رقم (4) لسنة 2020م، والصادر يوم أمس الأحد الموافق للعشرين من شهر سبتمبر الجاري عن الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن رئيس المجلس المحلي للعاصمة رئيس مجلس إدارة المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي والقاضي بتكليف المهندس محمد بن محمد عبدالله باخبيره مديراً عاماً للمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي/ عدن.

 

 

 

وفي هذا الصدد قال الوكيل الأول شاذلي “إن المرحلة تتطلَّـب تكاتف الجهود مع المدير العام الجديد للمؤسسة لإيصال خدمة المياه إلى سكان العاصمة عدن دون انقطاع”.

 

 

 

وأضاف أن الحِـمل ثقيل، والمسؤولية كبيرة والجميع يثق بقدرة المهندس باخبيره لقيادة دفة المؤسسة إلى بر الأمان بالتعاون مع زملائه من كوادر المؤسسة.

 

 

 

ولفت الوكيل الأول شاذلي إلى أن الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن يولي اهتمام خاص للمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي لإدراكه أن هاتان الخدمتين يجب أن يستفيد منها جميع سكان مدينة عدن، وهي أساس البنية التحتية لأي مدينة، ووجودهما علامة بارزة من علامات التحضر والمدنية في أي مكان بالعالم فلا يمكن أن تتوقفان عن العمل في أي ظرف من الظروف حتى في زمن الكوارث والحروب.

 

 

 

وتشهد عدد من المناطق والأحياء في مدينة عدن أزمة خانقة في التموينات المائية منذ فترة طويلة، ويُعلَّـق أبناء العاصمة عدن أحلامهم على تحسين خدمة المؤسسة التي ظلت رفيقة للسكان منذ عقود مضت.

 

 

 

وقد تفاقمت أزمة المياه في مدينة عدن منذ سنوات بشكل متواصل، في ظل عدم توافر حلول عملية وجذرية لها، ما يزيد من قسوة الظروف الإنسانية التي يعيشها المواطنون في عدن.

 

 

 

وتعتبر المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي في العاصمة عدن من أكبر المؤسسات الحكومية في الجنوب على امتداده، وحتى على مستوى الشمال، وأوسعها تقديماً للخدمتين الكبيرتين اللتان تلامسان حياة الإنسان كل يوم.

 

 

 

وكانت المؤسسة قد أُنشئت قبل خمسين عاماً في العاصمة عدن بدولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بموجب القانون رقم (19) لعام 1970م وسميت آنذاك بـ (الهيئة العامة للمياه).

 

 

 

ثم بعد 3 سنوات قامت الجمهورية العربية اليمنية في صنعاء بإنشاء مؤسسة شبيهة لتلك التي في العاصمة عدن وأطلق عليها اسم (المؤسسة العامة للمياه والمجاري) وذلك بموجب القانون رقم (13) لسنة 1973م الصادر في صنعاء.

 

 

 

بعد ذلك صدر القرار الجمهوري رقم (21) لسنة 1997م القاضي بإنشاء المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في البلاد، وترفعت عنها عدة فروع منها الفرع في العاصمة عدن تحت اسم (المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي).

 

 

 

إلى ذلك عقد الأستاذ محمد نصر شاذلي وكيل أول العاصمة عدن اجتماعاً بقيادة مؤسسة المياه والصرف الصحي وتطرق الاجتماع إلى مستوى الأداء الوظيفي، وصمود العاملين رغم الظروف والصعوبات التي تواجهها المؤسسة.

 

 

 

واستعرض الاجتماع نشاط المؤسسة للفترة القادمة، حول الجوانب الإدارية والفنية والخطط المستقبلية لها وبرنامج التدريب والتأهيل والاحتياجات اللازمة.

 

 

 

من جانب آخر أشار المهندس محمد باخبيره مدير عام المؤسسة إلى أهمية دور مؤسسة المياه والصرف الصحي في توفير خدمات المياه للمواطنين، مشدداً على ضرورة إيجاد آلية مناسبة تضمن متابعة توصيل الخدمتين المهمتين لجميع سكان العاصمة عدن.

 

 

 

حضر مراسم التوقيع الأستاذ محسن مشدلي نائب المدير العام لشؤون المياه، والمهندس زكي حداد نائب المدير العام لشؤون الصرف الصحي، والمحامي وليد حزام مدير إدارة الشؤون القانونية بالمؤسسة، بالإضافة إلى عدد من مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام في المؤسسة.

 

 

*من علاء بدر

شاهد أيضاً

شرطة البريقة تنفذ حملة ضد قوارب الصيد المخالفة التي ترسو في مسبح العائلات بكورنيش البريقة

نفدت قوة عسكريه حملة