غريفيث يعلن إطلاق سراح أكثر من ألف اسير يمني

  (عدن السبق)متابعات:

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الأحد 27 سبتمبر2020، اتفاق وفدي طرفي النزاع اليمني، التزامهما بالتنفيذ الكامل لاتفاقية ستوكهولم.

 

 

كما أعلن الاتفاق على إطلاق سراح أكثر من ألف و 81 اسير لدى الطرفين.

 

 

و أكد أن الوفدين اتفقا على الاجتماع مرة أخرى للاتفاق على إطلاق سراح المزيد من المحتجزين في إطار الالتزام بالإفراج عن جميع الأسرى و المعتقلين على خلفية النِّزاع، بمن فيهم المشمولون بقرارات مجلس الأمن الدولي.

 

 

و أكد أنه حان الوقت للانتقال بسرعة و تصميم نحو تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، حيث لا وقت يمكن ان يضيعه الجميع. معتبرا سراح ألف و 81 محتجز، أكبر عملية إطلاق سراح حدثت في تاريخ النزاع في اليمن.

 

 

و لفت إلى أن إطلاق سراح المعتقلين سيفَرِّج هموم أكثر من ألف عائلة ممن سيعاد لمّ شملها مع أحبائهم.

 

 

و أكد ان هذا الاتفاق سيرسل رسالة غاية في الأهمية حول النِّزاع، مفادها اظهار حسن النوايا و الاستعداد لتقديم التنازلات. مشيرا إلى أن الاتفاق مؤشر على نجاح المفاوضات السلمية، و التي أكد أنها ستنجح حتماً.

 

 

و دعا للبناء على هذا الإنجاز المهم و المضي قدماً معاً نحو حلّ متفاوض عليه لإحلال السلام الدائم في اليمن.

 

 

و أكد أن الأمم المتحدة ستبقى رديفاً داعماً للطرفين و للشعب اليمني كافَّة في سبيل بلوغ ذلك الهدف.

 

 

و شكر اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمشاركة في رئاسة الاجتماع. معتبرا أن ذلك شرف كبير و ثمين أن يعمل مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

 

 

و أعرب عن الامتنان للحكومة السويسرية على فعاليتهم النادرة و دعمهم الكريم لتيسير اجتماع اللجنة الاشرافية لمتابعة ملف الاسرى.

 

 

و تطلّع إلى اللقاء من جديد في القريب العاجل لعقد المزيد من النقاشات حول إطلاق سراح المزيد من الأشخاص و للتأكد من تنفيذ الاتفاق بشكل سريع، و فعّال و كامل.

شاهد أيضاً

خلال ساعات ..التحالف العربي يعلن تدمير مسيرةحوثية ثانية

أعلن التحالف العربي