قيادي في الانتقالي يوضح حقيقة استخدام طيران مسير في جبهةشقرة

(عدن السبق)خاص:

 

نفى نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي منصور صالح، ما تردد في وسائل إعلام تابعة للحكومة اليمنية عن استخدام القوات الجنوبية لطائرات مسيرة ضد قوات هادي في شقرة.

 

 

 

وقال صالح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الثلاثاء، إن اتهامات القوات التابعة للحكومة اليمنية للقوات الجنوبية باستخدام الطيران المُسير، في معارك شقرة والذي تسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا في صفوفها، ليس سوى “كذبة سمجة” تدعو للاستغراب والسخرية معا.

 

 

 

وأضاف صالح، أن هذه الاتهامات التي لا تستند على أدلة على أرض الواقع تكشف حالة العجز والهوان في منظومة القوات العسكرية التابعة للحكومة اليمنية المُسيطر عليها من قبل جماعة الإخوان، والتي لم تستطع أن تتقدم مترا منذ تفجيرها للأوضاع في جبهة أبين في الحادي عشر من مايو/أيار الفائت، وظلت تترنح في مكانها رغم إدعائها القدرة على حسم المعركة خلال ساعات فقط.

 

 

 

وأكد القيادي الجنوبي، أن القوات الجنوبية التي اعتمدت ومازالت أسلوب الدفاع والاكتفاء بحق الدفاع عن النفس في معركتها مع القوات اليمنية، هي من تمسك بزمام الأمور في إدارة هذه المعركة، وأنها قد ألحقت بقوات الحكومة التي وصفها “بالمليشيات الإخوانية” خسائر كبيرة توزعت بين قتلى جرحى وأسرى، وتمكنت من إنهاك خطوط الإمدادات والتعزيزات العسكرية القادمة من محافظات الشمال اليمني والمنطقة العسكرية الأولى بمحافظة حضرموت الجنوبية.

شاهد أيضاً

منصور صالح يكشف نصيب الإنتقالي الجنوبي من الحكومة المرتقب إعلانها

كشف نائب مدير