عميد في الجيش يوجه رسالة الى الرئيس هادي وحكومته وقيادة التحالف العربي ..ماذا قال ؟

عدن( عدن السبق) خاص:

 

وجه العميد عبدالرحمن الشعوي عضو الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي رسالة الى رئيس الجمهورية عبدربة منصور هادي والى الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي يتحدث فيها عن ما يعانيه ضباط وافراد الجيش والامن الجنوبي المعتصمين امام مقر التحالف بالعاصمة عدن جراء إيقاف حقوقهم ورواتبهم لعدة اشهر .
وأوضح في رسالته الدوافع والأسباب التي أجبرت المعتصمين العسكرين الى اللجوء للحلول التصعيدية لاستعادة حقوقهم كاملة.

 

 

وجاء في نص الرسالة ما يلي :

الى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والى الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي.. اننا نراكم وبعد 85 يوم من اعتصام العسكريين وانتم عاملين اذن من طين واذن من عجين وكأن الامر لا يعنيكم مالكم كيف تحكمون؟؟
واعلموا ان قيادات الدول وحكوماتها يحرصون كل الحرص ان يعملوا ضمن خططهم وبرامجهم البحث عن العاطلين عن العمل لكي يوفروا لهم مصادر دخل وذلك حرصاً من قيادة البلد وحكومتها على مواطنيها من الانحراف والانخراط مع قوى الشر والضلال والتطرف والعنف والارهاب والقاعدة.

 

(لكن العسكريين المعتصمين اليوم في عدن وما يواجهون من تجاهل و عدم الاستجابة لمطالبهم القانونية والشرعية من قبل قيادة البلد والحكومة وقيادة التحالف العربي وكأنهم يقولون للمعتصمين وعوائلهم اذهبوا انخرطوا مع قوى الشر والضلال والعنف والتطرف والارهاب ودواعش ؟؟؟).

 

لم اجد تفسير لعدم استجابتكم للمعتصمين الاحرار الا ماقلناه اعلاه والا فسرو لنا لعدم صرف معاشات الضباط والصف والجنود للجيش والامن المبعدين قسراً اولئك الذي خدموا الوطن قرابة اربعين عام قضوها في الجبال والسهول والوديان والصحارى لدفاع عن حياض الوطن ويتم الان مجازاتهم واسرهم بالتجويع والاذلال فانها وصمه في جبينكم عدم استجابتكم للمعتصمين العسكريين وهم يطالبون بمعاشاتهم الشهرية وذلك حقهم القانوني والشرعي.

 

“ففي اي نظام وقانون يعتمل ما تعملوه أيها القائد الاعلى للقوات المسلحة والامن ويا حكومة ويا قيادة التحالف العربي” أجيبونا وتذكروا قول الله تعالى “وقفوهم انهم مسئولون”.

 

واعلموا ان المئات من العسكريين المعتصمين امام بوابة التحالف العربي هم الضباط والصف والجنود لجيش وامن الجنوب المبعدون قسراً من وظائفهم بعد اجتياح عدن والجنوب في 1994/7/7م وقد اتت عملية اغلاق ثلاث مواني بالعاصمة عدن بعد ان اعادوا ترتيب صفوفهم الى كتائب، مجبر اخاك لابطل وبعد 85يوم من اعتصامهم السلمي وبعد ان لم يجدوا اذاناً صاغيه واستجابة وحلول لمشكلة رواتبهم المتأخرة منذ يناير الماضي واسرهم واطفالهم يعانون مرارة العوز والجوع ويعيشون اوضاع صعبه جداً بسبب تاخير صرف معاشاتهم وتزامناً مع ارتفاع الاسعار وتفاقم الاوضاع الاقتصادية والصحية التي تفتك بحياة الكثير من ابنا الشعب جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ سته اعوام.

 

وقال الله تعالى (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلباً سينقلبون).

شاهد أيضاً

سلطات الاخوان بمارب تعدم جندي منع تهريب طائرات مسيرة لجماعة الحوثي

بعد أشهر