مصدر في وزارة الاتصالات : شركة “سبأفون ” تعمل بشكل غير قانوني في عدن

عدن(عدن السبق)خاص:

 

قال مصدر رفيع في وزارة الاتصالات اليمنية، السبت، إن شركة الاتصالات “سبأفون” تعمل بشكل غير قانوني في العاصمة عدن.

 

 

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام ، إن شركة سبأفون تعمل في عدن دون تراخيص عمل من وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الاتصالات.

 

 

وأشار إلى أن مجلس إدارة الشركة غير مستوف للشروط القانونية من حيث صحة التمثيل، مؤكدًا أن كافة فروع ومكاتب الشركة في العاصمة المؤقتة عدن مغلقة بقرار من نيابة مكافحة الفساد شأنها في ذلك شأن شركة MTN.

 

 

وبحسب المصدر فإن شركة سبأفون تعمل حاليا بشكل غير قانوني في عدن مستغلة بذلك ضعف حضور الدولة، مشيرًا إلى أنها تستخدم ترخيصها الصادر عن حكومة الانقلابيين في صنعاء قبل هروب الشركة ونقل عملياتها إلى عدن.

 

 

وتسعى الشركة للارتباط بنظام بوابة عدن الدولية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في الحكومة الشرعية بعد إعلانها الانفصال عن العاصمة المحتلة صنعاء، وانقسامها إلى جزأين أحدهما يتبع السلطة الانقلابية في صنعاء التي استولت على مجلس إدارة الشركة والأخرى وهي الشركة الفعلية التي تمارس أعمالها من العاصمة الأردنيه عمان.

 

 

وأكد المصدر أن تصريح العمل القانوني لشركة سبأفون انتهت صلاحيته نهاية يوليو من العام 2015 بعد انتهاء سريان الترخيص المحرر في الـ28 يوليو من العام 2000.

 

 

ودعا المصدر شركة سبأفون إلى تجديد التصريح الخاص بها من وزارة الاتصالات بعد نقل شبكتها الرئيسية إلى عدن، بعد سداد كافة الضرائب المتأخرة خلال السنوات الخمس الماضية، إضافة إلى سداد الغرامات والإيجارات ومواجهة القضايا الجنائية لدى نيابة مكافحة الفساد، ما لم فإنها لن تتمكن من تصحيح وضعها القانوني لدى وزارة الصناعة والتجارة.

 

 

واعتبر المصدر ما يتم الترويج له في وسائل الإعلام المتمثل في بيانات صادرة عن الشركة بخصوص انطلاقها من عدن، زائفة وعارية عن الصحة نظرا لوضع الشركة غير القانوني في عدن.

شاهد أيضاً

برشلونة يتغنى بفوزه التاريخي على يوفنتوس

عبر نادي برشلونة عن سعادته