قائد ألوية العمالقة: الحوثيين يستنجدون بهدنة أممية بعد خسائرهم الفادحة

الحديدة(عدن السبق)خاص:

 

 

صرّح قائد ألوية العمالقة العميد / عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي حول التصعيد الحوثي الخطير الذي أقدمت عليه مؤخراً في جبهات متفرقة بالساحل الغربي الذي بموجبه اخترقت المليشيات الحوثية الهدنة الأممية وعملية السلام في الحديدة.

 

 

وقال قائد العمالقة أن مليشيات الحوثي خرقت الهدنة الأممية وعند تلقيها الهزائم والخسائر الفادحة وتلقينها الدروس القاسية على أيدي القوات المشتركة لجأت المليشيات للمطالبة بالعودة إلى الإلتزام بالهدنة والدعوة الى السلام التي ترعاها الأمم المتحدة .

 

 

وتابع بالقول: فبعد أن ارتكبت المليشيات الخروقات المستمرة للهدنة الأممية منذ لحظة إعلانها والتي لحقها تصعيد خطير بشن الهجمات المسلحة ومحاولة السيطرة على مواقع ومدن ومنها الدريهمي، لكن تصعيدها اصطدم بغلظة وصلابة القوات المشتركة.

 

 

وأكد قائد العمالقة: أن القوات المشتركة استمرت ملتزمة بالهدنة الأممية وبعملية السلام التي لو لا إعلانها لكانت قد تحررت مدينة الحديدة ولَكُنّا اليوم نُطارد فلول المليشيات في كهوف مرّان .

 

 

واختتم العميد عبد الرحمن أبو زرعة المحرمي تصريحه : أنه وبعد الاختراق الخطير من قبل المليشيات ، الذي ووجه بالرد الحازم من قبل القوات المشتركة بقوة والتي صبرت منذ إعلان اتفاقية استوكهولم وظلّت ملتزمة بعدم التصعيد وما تزال صابرة وهي ترى مدينة وميناء الحديدة كحاجة الأُسود الجائعة للفرائس؛ أعلن المبعوث الأممي الدعوة إلى إيقاف اطلاق النار مجددا، وسرعان ما غرد ناطق المليشيات الحوثية مستجيبا ومرحبا بدعوة المبعوث التي تنقذهم دائما من النهاية الحتمية على أيدي القوات المشتركة في الساحل الغربي.

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى من مسلحي القاعدة في قصف لطائرة بدون طيار في مأرب

لقي عددا من