العناوين

الصبيحة تكسر شوكة الاخوان.. الجبولي يعلن إلغاء محور “طورالباحة”

لحج(عدن السبق)خاص:

 

كشفت وثيقة رسمية عن طلب رسمي بإلغاء محور طور الباحة لحج ، الذي تم الكشف عنه مؤخرا بقيادة العميد الاخواني / ابوبكر الجبولي.

 

 

 

حيث طالب الجبولي الذي يقود اللواء الرابع مشاه ، من وزير الدفاع بإلغاء محور طورالباحة لحج العسكري والألوية التابعة له ، وإخراجها من مديرية طورالباحة ومناطق الصبيحة وإعادة تموضعها خارج المنطقة.

 

 

 

وكشفت الوثيقة مطالبة الجبولي من وزير الدفاع بإبلاغ الجهات المعنية بإصدار التوجيهات والقرارات لإلغاء مهمة تواجد المحور والوحدات العسكرية في طورالباحة واصدار الأوامر العملياتية لإعادة تموضعها في الجبهات القتالية خارج مديرية طورالباحة والصبيحة.

 

 

 

وأرجع الجبولي ذلك للابعاد المناطقية ومنعا للتداخل في الصلاحيات والاختصاصات والتركيز على الجبهات القتالية وامداد المقاتلين.

 

 

 

وطالب العميد الجبولي في مذكرته من وازرة الدفاع بتكليف لجنة عسكرية وزارية مختصة للنزول الميداني بصوره عاجله لجرد العهد.

 

 

مطالبا أيضا برفع مذكرة لرئيس الجمهورية بشأن قرار محور طورالباحة ونقل مسرح عملياته خارج طورالباحة والصبيحة ، باسم ( المحور الشمالي الغربي – لحج ).

 

 

وأشار الجبولي الى أن هذه الإجراءات على الأرض قد تمت بالتنسيق مع مسؤولي السلطة المحلية.

 

 

 

هذه الخطوة جاءت على اثر ضغوط مكثفة مارستها قبائل الصبيحة ممثلة بنجل شيخ مشائخها ، الشيخ / عبدالرحمن جلال شاهر ، على الجبولي والزامه بإلغاء كافة الاستحداثات التي قام بها مؤخرا في مناطق الصبيحة.

 

 

وهو ما كشفته وثيقة صادرة من نجل شيخ مشايخ الصبيحة الشيخ / عبدالرحمن جلال شاهر إلى قائد الجبولي الذي يظهر توقعيه باستلامها لها.

 

 

 

وبحسب الوثيقة فقد طالب الشيخ / عبدالرحمن جلال شاهر من الجبولي بسرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه معه ، بإلغاء محور طورالباحة لحج العسكري والألوية التابعة للمحور وإخراجها من مديرية طورالباحة وجميع مناطق الصبيحة وابلاغ الجهات المسؤولة بإجراءات التنفيذ.

 

 

وسبق وان حذر نجل شيخ مشائخ الصبيحة من محاولات استحداث مواقع عسكرية من قبل مليشيات الاخوان في طور الباحة ، مهددا باستخدام القوة لوقفها.

 

 

مصادر سياسية اعتبرت ما حدث اشبه بهزيمة عسكرية مذلة تتعرض لها جماعة الاخوان ومخططاتها بالتمدد عسكريا خارج تعز نحو الجنوب وباب المندب.

 

 

مؤكدا بان التماسك القبلي والعسكرية الذي اظهرته مناطق الصبيحة بدد أحلام ومخططات الاخوان في التوغل عسكريا في مناطقها تحت غطاء الشرعية.

 

 

ولفتت المصادر بان ذلك لا يعني انتهاء مخططات ومساعي الاخوان في مناطق الصبيحة ولحج ، خاصة مع بقاء تمركزها القوي في المناطق المحررة بين تعز ولحج.

 

 

ولم تستبعد المصادر عودة المحاولات الاخوانية في الفترة القادمة عبر أساليب وأدوات أخرى ، لتحقيق اهداف الحلف القطري الإيراني التركي لاستهداف وضرب التحالف العربي في اليمن.

شاهد أيضاً

اتفاق بين “أسكوا” و”البرنامج السعودي” لدعم اليمن

وقعت لجنة الأمم المتحدة