محكمة الإستئناف التجارية عدن ترفض دليلاََ قانونياََ يبطل قرار التحكيم ويلغي عقد إيجار منشآة كالتكس

عدن(عدن السبق)خاص:

 

تقدمت شركة النفط عدن بطلب نزول الشعبة الاستئنافية التجارية عدن الى منشآت كالتكس للقيام بأعمال المعاينة باعتبارها وسيلة من وسائل الاثبات القانونية.

 

 

وتقدم محامي شركة النفط عدن الأستاذ عبدالقادر حسرت بطلب إلى القضاة وهو ان يتم النزول هذا اليوم حتى لا يقوم المستأجر بطمس تلك المعالم وذلك بغرض اثبات قيام المستأجر بأنشطة مخالفة لما هو منصوص عليه في العقد ومنها عمل مسكب لتموين القواطر وبناء مصنع لزيوت السيارات.

 

إلا أن الطلب رفض في حينه من قبل المحكمة ولا ندري سبب هذا الرفض السريع !!!

 

 

جاء ذلك خلال جلسة المحكمة التي عقدت في 3 نوفمبر 2020م والتي حضرها كل من دفاع الطرفان في قضية منشأة كالتكس لتموين البواخر بالوقود التي أخذت وقتاََ طويلاََ جداََ في البت فيها.

 

 

فالمؤجرة شركة النفط عدن من حقها فسخ عقد الإيجار وتشغيلها من قبلها ، سيما والمستأجرة خالفت بنود العقد ومن تلك المخالفات عدم الإلتزام بنشاطها المتفق عليه وهو تموين البواخر فقط, بل قامت بتغيير معالم المنشأة وذلك باستحداث مسكب مخالف للقانون وتدخلت في عمل التسويق الخاص والحصري لشركة النفط عدن ، وكذا بناء مصنع للزيوت وأيضا من المخالفات انها تأخرت عن سداد الإيجار لفترة تعدت الفترة القانونية 3 أشهر إلى 3 سنوات وغيرها من المخالفات.

 

 

علما ان لجنة التحكيم شاب نزولها للمنشأة خلال اعمال التحكيم عدة مخالفات جسيمة متعلقة بالنظام العام منها  :

1_ عدم حضور ممثل شركة النفط لدى لجنة التحكيم  والاكتفاء بحضور رئيس اللجنة وممثل المستأجر لدى لجنة التحكيم.

 

 

2_عدم اعداد محضر باعمال المعاينة وبما تم مشاهدته من انشطة مخالفة.

 

 

ومن شأن ذلك أن يعد حجة وسببا كافياََ لفسخ العقد واعادة المنشأة إلى احضان مالكها الشرعي
فلماذا لا يتم البت ببطلان التحكيم وبفسخ العقد دون تأخير واعادة المنشأة للدولة ولمالكها شركة النفط الوطنية عدن !!!

 

وفي ختام الجلسة أعلن قاضي المحكمة عن موعد الجلسة القادمة للنطق بالحكم وذلك في 6 ديسمبر 2020م ِ

شاهد أيضاً

الحكم بأعدام قتلةالمجني علية ‘بأراس’بالمنصورة

أصدرت محكمة المنصورة