الرئيس الزبيدي يعزي في وفاة المناضل بن حسينون

الرياض(عدن السبق)خاص:

 

 

بعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، برقية عزاء ومواساة إلى العقيد نوفل حسن عبود بن حسينون، في وفاة والده المناضل والكاتب السياسي الجنوبي العميد حسن بن عبود أبوبكر بن حسينون، الذي وافته المنية أمس الأربعاء في غيل بن يُمين بمحافظة حضرموت.
وعبّر الرئيس القائد في البرقية عن خالص تعازيه وعظيم مواساته إلى العقيد نوفل وشقيقه نايف، وإخوان الفقيد وآل بن حسينون كافة بهذا المصاب الجلل، سائلاً المولى العلي القدير ألا يريهم مكروها بعده.
وعدد الرئيس القائد في البرقية المناقب والمآثر النضالية للفقيد بن حسينون، وخاصة كتاباته العميقة في صحيفة “الأيام” العدنية، والتي تحدى بها بطش نظام مابعد احتلال الجنوب في العام 1994، ليساهم في خلق جيل جنوبي واعٍ بقضيته، ومقاوم لممارسات ذلك الاحتلال الذي نهب ثرواته واستحواذ على مقدرات أرضه، مؤكداً أن الجنوب عامة ومحافظة حضرموت خاصة، خسرا برحيله مناضلاً صلباً وقلم نارياً لا يهدأ ولا يستكين في الدفاع عن وطنه وقضيته.
وابتهل الرئيس القائد في ختام برقيته إلى الله عزوجل بأن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
إنّا لله وإنّا إليه راجعون

 

شاهد أيضاً

العثور على كنز من الذهب الخالص …وهكذا كان مصيره!!

أفادت مصادر محلية