العناوين

الحوثي يتقدم في مأرب والإخوان يحشدون جنوبا .. السعودية تسحب آلياتها من “ماس”

(عدن السبق) متابعات:

 

نفت مصادر عسكرية في قيادة “الجيش الوطني” بمأرب المعلومات التي تحدثت عن ترتيبات سعودية لسحب قواتها المرابطة في محافظة مارب.

 

وقالت المصادر إن التحركات السعودية مقتصرة على سحب المعدات الثقيلة من “آخر معسكرات المنطقة السابعة وهو معسكر “ماس” شرق صنعاء.

 

 

وسحبت القوات السعودية اليوم 18 عربة عسكرية مختلفة الأنواع 2 مدافع من مواقع في ماس ووادي الجميدار إلى معسكر التداوين التابع للتحالف بمحافظة مأرب، تجنباً لسقوط المعدات بيد الحوثي، كما حدث في قيادة المنطقة السابعة بنهم قبل أشهر.

 

 

ورغم المعارك الشديدة وسقوط المئات من القتلى والجرحى من الطرفين، فإن الذراع الإيرانية تواصل تقدمها هناك بشكل بطيئ، في وقت تنشغل القوات الموالية للإخوان بشبوة وشقرة، وفشلت كل جهود السعودية في إقناع القيادات الموالية للإخوان في الجيش الوطني في التوقف عن المعارك ضد حلفاء الحرب على الحوثي، وفي حشد كل القوة لمواجهة الحوثي.

 

 

ولم تتوقف المعارك في محيط ماس، منذ السبت الماضي.

 

 

وكانت مصادر إعلامية تابعة للإخوان قد أعلنت أن الناقلات السعودية وصلت إلى مارب استعداداً لنقل المعدات العسكرية والآليات من معسكراتها في المحافظة، وهو ما نفته المصادر العسكرية.

 

شاهد أيضاً

منع مسؤولين في منظمة الغذاء العالمي بعدن من السفر

اصدرت نيابة الأموال العامة الثانية