العناوين

عناصر إرهابية دفع بها الاحمر والزنداني إلى جبهات أبين…من هوالقيادي البارز الذي عثرت المقاومة الجنوبية على جواز سفره وماهي التفاصيل التي لم تكشف حتى الان؟

(عدن السبق) متابعات:

 

 

كشفت معلومات جديدة من جبهات شقرة بمحافظة ابين ان عناصر ارهابية تقاتل في صفوف الأخوان بينهم قيادات تدربوا في جامعة الايمان سابقا وقاتلوا في افغانستان وسوريا.

 

 

واكدت المعلومات ان تلك العناصر هم عبارة عن «الفرق الخاصة» تتبع القياديين اليمنيين الشماليين « علي محسن الاحمر وعبدالمجيد الزنداني».

 

 

ودفع الرجلان بعناصرهم وفرقهم الخاصة للقتال في في جبهات شقرة بابين ضد القوات المسلحة الجنوبية التي يقودها «المجلس الانتقالي الجنوبي».

 

 

وتلقت تلك الفرق الخاصة ضربات موجعة من القوات المسلحة الجنوبية. حيث تم اسر ثقتل العشرات من عناصر الاحمر والزنداني والتصدي لكل هجماتهم وتكبيدهم خسائر فادحة.

 

 

كما تمكنت القوات الجنوبية من أسر قيادات اخوانية لن يفصح عنهم حاليا. رغم ان تلك الفرق والجماعات تعرف بأنها ذات خبرات كبيرة في القتال وقدرة على التحمل حيث خاضت تدريبات كبيرة وقتال مع فروع تنظيمي «القاعدة والدولة الاسلامية داعش» بعدد من الدول عربية.

 

 

وعثرت القوات المسلحة الجنوبية خلال خوضها جولة قتال صباح ومساء الجمعة على هويات عدة لعناصر ارهابية بينها هوية «حفيد عبدالمجيد الزنداني» ويدعى «عبدالمجيد عبدالله عبدالمجيد الزنداني» حيث عثر على جواز سفره وهو «جواز دبلوماسي» صادر من الحكومة اليمنية. دون وجوز اي صفة رسمية او قيادية لحفيد الزنداني. وهو ما يعد فضيحة كبيرة للحكومة.

 

 

كما اتضح من خلال رحلة سفره الاخيرة انه كان عائدا من تركيا الى اليمن عبر مطار سيئون التي تسيطر عليه جماعة اخوان اليمن «حزب الاصلاح» لينتقل بعدها حفيد الزنداني الى جبهات شقرة وعدد اخرين معه لقيادة الفرق القتالية الخاصة التابعة للاحمر والزنداني.

 

 

ويعد «عبدالمجيد الزنداني» رجل دين شهير ومفتي الجماعات الارهابية باليمن وصاحب البشرى بطهور «الدولة الاسلامية باليمن في العام 2011 في ساحة التغيير بصنعاء.

 

 

كما يعتبر «علي محسن الاحمر» الداعم الرئيسي للارهاب وصاحب اكبر فرق مسلحة متدربة على الاسلحة وتنفيذ الاغتيالات والتفجيرات.

 

شاهد أيضاً

عودة منشأة الشهيد سهيل في عدن .. بداية لإنهاء إحتكار التجار للنفط

عادت منشأة الشهيد