القائد “علي القريضي” : الجماعات الإرهابية منيت بهزائم موجعة في جبهات أبين

  (عدن السبق) خاص:

 

كشف قائد قوات الطوارئ باللواء العاشر صاعقة “علي القريضي الحوشبي” بان مليشيا الإخوان وحلفائها من الجماعات الإرهابية والإجرامية المدعومة من قطر وتركيا، منيت خلال المعارك الأخيرة التي خاضتها ضد القوات المسلحة الجنوبية في جبهات “الطرية والشيخ سالم” بمحور أبين القتالي بإنتكاسات كارثية كبيرة وبهزائم مذلة وخسائر فادحة بالأرواح والمعدات جعلت منها أضحوكة للعالم.

 

 

وأشار “القريضي” إلى أن المليشيا تعرضت للطمات متتابعة وضربات متلاحقة قسمت ظهرها وأفقدتها الوعي والإتزان وبعثرت أوراقها ولخبطت حساباتها وجعلتها تتأرجح وتتخبط وتحتضر على كافة الأصعدة والمستويات من بينها الإعلامية، مؤكداً بان أبطال الجيش الجنوبي مستمرون في تقليم مخالب العدو وتكسير انيابه بإحراز التقدمات وإنجاز الإنتصارات الميدانية المظفرة وتحقيق المكاسب والنجاحات الميدانية المختلفة وهو مايضمن الوصول الى الأهداف والتطلعات التي ينشدها كل أحرار وغيارى الجنوب.

 

 

وقال قائد قوات الطوارئ الجنوبية بان بواسل الجيش مسنودين برجال المقاومة الجنوبية الأشداء يواصلون تسطير الملاحم والمآثر البطولية الخالدة، وتلقين العدو اقسى دروس الفداء والتضحية من أجل الوطن، ودك أوكاره وسحق فلول مرتزقته وعملائه والتنكيل بهم وتجريعهم الهزائم المريره وإستنزاف عدتهم وعتادهم.

 

 

داعياً في الختام جميع المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة للإسراع في تصنيف مليشيا الإخوان اليمنية كجماعة إرهابية يحظر ممارسة نشاطها، وإدانة الجرائم الوحشية والأعمال العدائية والإنتهاكات التي تقوم بها ضد المدنيين العزل، واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية شعب الجنوب العربي المظلوم من صلف وعنجهية وهمجية وبربرية هذه العصابات الإرهابية الدموية المتنمره التي تمارس شريعة الغاب وترتكب أبشع الجرائم وتنفذ أجندة ومخططات “قطر وتركيا”، وذلك بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والسيادية.

شاهد أيضاً

٣ أعوام على المقاطعة.. النظام القطري يستمر بدعم الارهاب ونشر الفتنة

مر 3 سنوات على مقاطعة