انتقالي حضرموت ينظم حفلاً فنياً ساهراً في المكلا احتفاءً بذكرى الاستقلال واليوم الوطني الإماراتي

حضرموت(عدن السبق)خاص:

 

نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت ، ومؤسسة حضرموت للتراث الفني ، بساحة خور المكلا، ليلة أمس الجمعة، حفلا فنيا غنائيا كبيرا ، بمناسبة العيد الـ53 لـ30 من نوفمبر ، يوم الاستقلال المجيد ، والثاني من ديسمبر ، الذكرى الـ49 لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، برعاية كريمة منةالرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، واللواء الركن أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية.

 

 

 

وفي مستهل الحفل الذي شارك فيه الفنانون ، أنور الحوثري ، وأحمد العطاس ، وعارف فرج ، تحدث الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر ، رئيس القيادة المحلية بالمحافظة، عن عظمة يوم الاستقلال، وما تمثله هذه الذكرى للجنوبيين من معاني الفخر والاعتزاز ، بما سطره شعبنا من ملحمة تاريخية ، قهر بها أعتى قوة استعمارية ، وحقق استقلالا ناجزا .

 

 

 

ونقل بن الشيخ أبوبكر ، إلى أبناء حضرموت ، تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي ، ونائبه هاني بن بريك ، ورئيس الجمعية الوطنية اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك.

 

 

 

كما قدم تهانيه وتهاني أبناء حضرموت لحكومة وشعب الإمارات الشقيق ، بالذكرى الـ49 لليوم الوطني، معبرا عن عظيم الشكر والامتنان الذي يكنه أبناء الجنوب ، لدولة الإمارات وشعبها ، على كل ماقدموه من تضحيات جسيمة لنصرة قضيته وتحريره من قوى الإرهاب والاحتلال الحوثي .

 

 

 

وتزين الحفل الفني الساهر ، الذي تنوعت فقراته بين الأغاني الطربية والأناشيد الوطنية ، والقصائد الشعرية والرقصات الشعبية ، باﻷعلام الجنوبية والإماراتية ، التي رفعتها الجماهير الحاشدة، التي شهدت الحفل وتفاعلت مع فقراته بالتصفيق والفرح.

 

 

 

حضر الحفل الأخوة ، حسن علي باسمير ، ومحمد أحمد بامزعب ، ورائد باجابر ، وعمر باجردانه ، أعضاء الجمعية الوطنية، وفرج بخيت الزُبيدي مدير الإدارة الثقافية بالقيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ، وعبدالله باوزير ، رئيس مؤسسة حضرموت للتراث الفني.

شاهد أيضاً

الكتيبة الثامنة في اللواء الثالث صاعقة ووحدات اللواء السابع تصد هجوم حوثي واسع نحو معسكر الجُب الاستراتيجي في الضالع

دارت مواجهات عنيفة على تخوم