“بسبب دعمها للإرهاب”.. كاتب إيطالي يحذر من التعاون مع قطر

(عدن السبق)متابعات:

 

حذر كاتب إيطالي، بلاده من التعاون مع قطر، مؤكدا أنه يفتح الباب أمام تسلل أيديولوجية جماعة الإخوان الإرهابية للبلاد.

 

وقال جيوفاني جياكالون، المتخصص في شؤون التنظيمات المتطرفة، إن “التعاون بين قطر وإيطاليا، والذي كان آخر مظاهره اتفاق تعاون في مجال التعليم، يفتح الباب أمام تسلل أيدلوجية جماعة الإخوان الإرهابية لكل المجالات”.
 

وأضاف جياكالون، كبير المحللين في الفريق الإيطالي للأمن والقضايا الإرهابية وإدارة الطوارئ في الجامعة الكاثوليكية في ميلان، في مقال نشره موقع “إنسايد أوفر”: “صدق البرلمان في 27 مايو/أيار الجاري، على آخر اتفاق في سلسلة من الاتفاقات التي أبرمت مع قطر خلال السنوات الماضية، ويتعلق بالتعاون التعليمي والبحثي”.

 

وتابع: “أعادت هذه الاتفاقية فتح ملف العلاقات مع قطر، ورعايتها لنسخة شديدة الراديكالية من الإسلام مرتبطة إيديولوجيا بجماعة الإخوان”.

 

وأضاف “ليس من قبيل المصادفة أن قطر هي الراعي الرسمي للإخوان، حيث يتواجد المرشد الروحي للجماعة يوسف القرضاوي في الدوحة، ويصدر العديد من الفتاوى التي تدعو للإرهاب”.

 

وتابع “هناك معارضة قوية للتعاون مع قطر، لكن لم تكن متحدة بما فيه الكفاية لمنع تمرير الاتفاق الأخير الخاص بالتعليم في البرلمان، حيث امتنعت (فورسا إيطاليا) عن التصويت، وصوتت رابطة الشمال ضد الاتفاق”.

 

ووفق الكاتب، فإن “الموقف الرافض للتعاون مع قطر يستند بالأساس إلى أن الدوحة هي الراعي الأول للتطرف، وللإخوان، وترتبط بعلاقات مريبة مع إيران”.

ولفت جياكالون إلى تقرير صادر عن مشروع نيويورك للحماية القانونية مؤخرا، يفضح تسلل قطر إلى الأوساط الأكاديمية الأمريكية بهدف تعزيز أيدلوجية متطرفة.

 

وبحسب الكاتب، فقد أشار التقرير الأمريكي إلى أن “قطر ساهمت بأكثر من 1.5 مليار دولار في 28 جامعة أمريكية، لنشر رؤيتها للإسلام وأيدلوجية الإخوان”.

 

واختتم الكاتب الإيطالي مقاله بالقول: “إن وجود قطر في المراكز الإسلامية في إيطاليا ليس بالأمر الجديد، لكن الوجود القطري في الجامعات ومراكز البحث يعد مشكلة خطيرة للغاية، لأنه ينذر بتسلل الدوحة واختراق أيدلوجيتها للأوساط السياسية والأكاديمية بالبلاد”.

 

وخلال الأيام الماضية، تزايدت الأصوات المعارضة للتعاون المتزايد بين الحكومة الإيطالية وقطر، بسبب مواقف الأخيرة، ودعمها للإخوان والإرهاب، وظهر ذلك في معارضة التصديق على اتفاقية التعاون بين البلدين في مجالي التعليم والبحث.
 

ووقعت قطر نحو 36 اتفاقية مع إيطاليا خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، فضلا عن صفقات سلاح في عامي 2017 و2018، ما أثار انتقادات كبيرة في أوساط المعارضة الإيطالية.

شاهد أيضاً

٣ أعوام على المقاطعة.. النظام القطري يستمر بدعم الارهاب ونشر الفتنة

مر 3 سنوات على مقاطعة