موكب لمسؤول في حكومة الشباب والأطفال يثير جدلا واسعا وسياسيون يسخرون ويدعون لوقف هذا العبث

عدن(عدن السبق)خاص:

 

أثار موكب لمدير أمن عدن في حكومة شباب واطفال اليمني، جدلا واسعا وسخرية من تجوله أمس والخميس في شوارع عدن باطقم عسكرية وحراسات وسيارات فارهة.

 

ويعود الكوكب الذي عاود نزوله اليوم الجمعة لمدير أمن عدن في حكومة شباب واطفال اليمن.

 

وعبر سياسيون ونشطاء عن سخريتهم من هذا التصرف العبثي، واستنكروه، ودعوا إلى وقفه.

 

وفي هذا الصدد قال نائب رئيس الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي منصور صالح : “جاءت فكرة انشاء  برلمانات وحكومات للشباب والأطفال ، بدعم دولي لترسيخ ثقافة ووعي لدى النشء  بكيفية الإدارة، والتعود على الممارسة الديمقراطية ، بحيث يكون لدى البلد بعد سنوات جيل من الشباب لديه مقومات وخبرات جيدة في الإدارة والعمل المؤسسي،  تمكنه  من المساهمة في بناء البلد  ومن ثم الدخول إلى الحياة السياسية وفق عقل وتفكير  ناضجين.

 

واضاف : “لكن ماحدث هو ان جيل الكبار ” جيل الشطحات والنفخات ، والهمجية والعقول الجوفاء ،مازال مؤثرا وبقوة  ماجعلنا أمام  نسخة مشابهة بل أكثر  تشوها  من كبار الفاسدين والعاجزين  ، وصرنا أمام نماذج مقرفة ومفزعه من الشباب المغرم بالاستعراض والشطح وعلى لا شيء”.

 

وقال: “هذه المظاهر على الأقل التي نراها في العاصمة عدن ، تمثل إهانة لنا جميعا ، إهانة  للشهداء الأبطال وللرجال في جبهات القتال ، كما هي إهانة للمؤسسات التي ” ينسب  هؤلاء من صغار العقول  ومن مشاريع نماذج التفاهة للمستقبل ، أنفسهم  إليها كمسؤولين في حالة من الوهم والغباء”.

 

واردف منصور صالح: “هذا العبث  وهذا السخف يجب ان يتوقف حالاً وعلى النخب والناشطين مواجهة ذلك ، مالم فنحن على موعد مع جيل ومستقبل أكثر فساداً وسقوطا من سابقه”.

 

وبسخرية علق الصحفي والمحلل السياسي ياسر اليافعي : ” شكلهم ناوين الي باقي معه شوي عقل يطيروه منه !.. سيارات اخر موديل وموكب حماية لما اسموه مدير امن حكومة الاطفال مدري الشباب !”.

 

وتساءل : “من يقف خلف هذا العبث ولماذ استفزاز الشارع في وقت المواطن يعاني من اجل الحصول على رغيف الخبز !”.

 

وأضاف : “نواجه كوارث بن دغر ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه من وفر لهم الامكانيات هذه بعدن ؟”.

 

بدوره أعتبر الصحفي فارس الحسام، هذا التصرف : إهانة للشرف العسكري والأمني، إهانة للشهداء والجرحى العسكريين والأمنيين ،، إهانة للشعب الجنوبي بكل أطيافه .. أن يستعرض أطفال ” البامبرز ” بالزي الأمني والعسكري وبمواكب ضخمة من الآليات العسكرية والسيارات الفارهة في العاصمة عدن بدعم وتوجيه مباشر من سارق الضوء والماء (بن دغر)، فهي إهانة ما بعدها إهانة”.

 

 

ودعا الحسام إلى موقف من الانتقالي تجاه ذلك، وقال : “إن لم يوقِف المجلس الإنتقالي الجنوبي هذه المهزلة ويحفظ للشرف العسكري والأمني مكانته وللشهداء كرامتهم؛ فلتخرس كل الألسُن ولينكفئ كل من يتقلّد المناصب ( العسكرية والأمنية ) في عدن”. مضيفا: $ما يجري هذه الأيام يجب أن يتوقف في الحال ويمنع تكراره أو السماح لأي استعراض مستفز لحكومة أطفال بن دغر”.

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني