عرض الصحف البريطانية..عقوبات ترامب “شلّت الاقتصاد الإيراني”

(عدن السبق) متابعات:

 

تناولت الصحف البريطانية قضية تأثير العقوبات الأمريكية على تغيير النظام في إيران، وكذلك تبرع ممثل هوليوودي لإعادة الحياة لمطعم في بيروت، بالإضافة إلى دور إدارة بايدن في مواجهة أزمة المناخ العالمية.

 

البداية من تقرير للويز كالاهان مراسل الشرق الأوسط في الصنداي تايمز، بعنوان “ترامب وضع طهران في حالة تأهب: الآن ذهب أملنا”.

 

 

وقال التقرير إنه بعد عامين من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني وفرضه عقوبات ساحقة، أصيب الاقتصاد الإيراني بالشلل.

 

 

ويعتقد أن ملايين الإيرانيين وقعوا في براثن الفقر وبلغ التضخم 41٪ هذا الخريف، فيما تعرضت الطبقة الوسطى للتدمير، وفق التقرير.

 

 

ويشير التقرير إلى أن البعض، يرون أن الضغط الخارجي هو “السبيل الوحيد لكسر قبضة آيات الله القوية”…

 

 

واستعرض الكاتب آراء مواطنين إيرانيين قابلهم في طهران التي قضى فيها عدة أسابيع.

 

 

وقال مهدي أشرفي “كانت إدارة ترامب هي الإدارة الأمريكية الوحيدة التي ميزت بين إيران من حيث شعبها وتاريخها وجغرافيتها، وبين الجمهورية الإسلامية بصفتها الهيئة الحاكمة لها .. من وجهة النظر هذه، لم تعد الجمهورية الإسلامية حقيقة غير قابلة للتغيير، ويمكن أن تتغير”.

 

 

وقالت أناهيتا، وهي صحفية في العشرينيات من عمرها تعيش في طهران، إن “ترامب جذاب نوعا ما لأناس مثل الطبقة الوسطى الإيرانية لأنه يتنمر على أي شخص، وفي إيران، الشخص الذي يتنمر، لديه أو لديها السلطة”.

 

 

وقال إيلي جيرانمايه، من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، إن “إدارة ترامب أرادت إثارة موجات من الاحتجاجات يصبح من الصعب على قادة إيران إدارتها .. لقد رأينا احتجاجات كبيرة، لكنها تلاشت، خاصة وسط كوفيد”.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية جديدة تستهدف أفرادا وكيانات في هايتي واليمن وروسيا‎

أفاد موقع وزارة الخزانة