1:11 مساءً الثلاثاء ,30 نوفمبر 2021
العناوين

من هو القائد العسكري البارز في مليشيا الحوثي الذي أدرجته الخزانة الأمريكية على قائمة العقوبات؟

(عدن السبق) متابعات:

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس؛ إدراج القيادي في مليشيا الحوثي صالح مسفر الشاعر على قائمة العقوبات لدوره في تقديم الدعم اللوجستي للميليشيا.

وقالت الخزانة الأمريكية إن صالح الشاعر، مقرب من زعيم مليشيا الحوثي ومتورط في الحصول على أسلحة مهربة، كما أنه القيادي المسؤول عن التنظيم والدعم اللوجستي للحوثيين. ويعد صالح الشاعر، الذي ولد في مديرية رازح بمحافظة صعدة في 1965، من أشهر تجار السلاح، الذين زودوا المليشيا الحوثية، بأنواع مختلفة من الأسلحة، خصوصًا المضادة للدروع بحسب تقرير صدر سابقًا عن مبادرة استعادة الأموال المنهوبة. وبرز اسم القيادي الحوثي الشاعر، عقب الانقلاب بأشهر قليلة، حيث تولى مسؤولية الإمدادات للمليشيا الحوثية، كما أنه يرتبط بعلاقات قوية مع عبدالملك الحوثي، زعيم المليشيا الانقلابية.

كما يُعد الشاعر المطلوب رقم 35 للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، ورصدت مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات عنه.

وأسندت المليشيا للقيادي صالح الشاعر مهمة الحارس القضائي، وهي مهمة مستحدثة لتشرعن له نهب الأموال والممتلكات.

حيث أوكل زعيم المليشيا للشاعر، حصر واقتحام ونهب منازل وممتلكات قيادات الأحزاب السياسية ورجال الأعمال الذين لم يخضعوا للمليشيا، إضافة إلى الاستيلاء ونهب أموال ومنازل رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن الأحمر، وقيادات الدولة المختلفة، وكذلك قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح، ومنازل وممتلكات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ومُنح صالح الشاعر مهمة الإشراف على سبأفون، ومؤسسة الصالح الاجتماعية للتنمية بكل أصولها وممتلكاتها ومقراتها وهيئتها الإدارية وأموالها المودعة في البنوك، وكذلك جمعية الإصلاح الخيرية، ومستشفى وجامعة العلوم والتكنولوجيا، ومستشفى سيبلاس، وشركة يمن أرمرد، وغيرها من الشركات والمنازل التي صادرها الحوثيون بحق من يختلف معهم حتى بالكلمة.

وبحسب المعلومات، فإن القيادي الحوثي “الشاعر”، استغل مؤخرًا مهمته المسنودة إليه من المليشيا والمسماة (الحارس القضائي)، استغلها في عمليات نهب ممنهجة لأموال وأصول وممتلكات كل ما يتم مصادرته.

كما أن لدى الشاعر سجون سرية خاصة به لإخفاء المعارضين، وقمع المواطنين ومن يطالب بأمواله وكذلك قمع موظفي الشركات المنهوبة الذين لا يتعاونون معه، إضافة إلى أنه يمارس ابتزاز القيادات السياسية أو للتجار الذين يتم الاستيلاء على أراضيهم ومنازلهم مقابل الحصول على أموال أو إجبارهم على بيعها على قيادات تابعة للمليشيا الحوثية بأثمان بخسة.

ووفق معلومات وتقاير سابقة، يستخدم الشاعر أقاربه وأشخاصًا موالين له ممن يثق بهم، ممن لديهم الخبرات

شاهد أيضاً

“الأحمر” يقود مخططاً يستهدف فيه الرئيس “هادي” .. وهذه تفاصيله الكاملة !

أكدت مصادر دبلوماسية واخرى سياسية مطلعة، بان الشرعية اليمنية تعيش في اسوأ حالات ضعفها السياسي نتيجة