11:42 صباحًا الثلاثاء ,30 نوفمبر 2021
العناوين

ضغوطات دوليةمكثفة للإفراج عن الصبيحي ورجب

(عدن السبق) متابعات:

كشفت مصادر سياسية في صنعاء عن جهود مكثفة تبذلها سلطنة عمان من أجل الإفراج عن وزير الدفاع الأسبق اللواء محمود الصبيحي، والعميد فيصل رجب قائد محور أبين العسكري اللذين اختطفتهما ميليشيات الحوثي من عدن في 25 مارس 2015.

كما أكدت المصادر، أن الجهود العمانية تأتي ضمن ضغوط دولية على الميليشيات للإفراج عن مسؤولين آخرين مختطفين هما إلى جانب وزير الدفاع والعميد رجب، كل من العميد ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمني، المشمولين في قرار مجلس الأمن رقم 2216 الذي يطالب بالإفراج الفوري عنهم منذ صدوره عام 2015.

إلى ذلك، أفادت المعلومات بأن الميليشيات سمحت الأربعاء لكل من الصبيحي ورجب بالاتصال لأول مرة منذ سبع سنوات بأسرتيهما هاتفيا من داخل معتقلهما السري.

فيما نقلت وسائل إعلام محلية عن نجل وزير الدفاع هيمان الصبيحي قوله، إن والده المعتقل لدى جماعة الحوثي منذ سنوات أجرى اتصالاً بأسرته منذ ايام وأضاف: “سماع صوت والدي في اتصال هاتفي أعادني للحياة من جديد وأشرقت الشمس في سمائي التي كانت مظلمة منذ أعوام. نبرات صوته مازالت هي التي فارقتني من سنين ولم تتغير”.

بدوره، أشار نجل العميد رجب إلى أن أباه اتصل بهم بعد سنين طويلة من الأسر، وطمأنهم على صحته، مؤكداً أنه ورفاقه بخير.

يذكر أن العام الماضي (أكتوبر 2020) شهد أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية النزاع بين الحوثيين والحكومة اليمنية، بعد أن أقلعت طائرات تحمل مئات السجناء من مناطق خاضعة لسيطرة الميليشيات نحو مناطق الحكومة الشرعية، والعكس.

وتمت العملية على دفعتين حينها، شملت الأولى 630 معتقلا من الجانبين، فيما أطلق في المرحلة الثانية 451.

شاهد أيضاً

“الأحمر” يقود مخططاً يستهدف فيه الرئيس “هادي” .. وهذه تفاصيله الكاملة !

أكدت مصادر دبلوماسية واخرى سياسية مطلعة، بان الشرعية اليمنية تعيش في اسوأ حالات ضعفها السياسي نتيجة