بيان سعودي فرنسي يدعو لإصلاحات شاملة في لبنان.. وعدم استحواذ إيران على سلاح نووي

الرياض(عدن السبق)متابعات:

أكد بيان سعودي فرنسي مشترك ضرورة إجراء الحكومة اللبنانية إصلاحات شاملة، فيما اتفقا على إنشاء آلية سعودية – فرنسية للمساعدة الإنسانية في لبنان، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

ويأتي البيان عقب محادثات رسمية بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في قصر السلام في جدة بالسعودية، السبت.

وأكد البيان ضرورة أن تشمل الإصلاحات في لبنان قطاعات المالية والطاقة ومكافحة الفساد ومراقبة الحدود، مع “حصر السلاح على مؤسسات الدولة الشرعية، وألا يكون لبنان منطلقاً لأي أعمال ارهابية تزعزع أمن واستقرار المنطقة، ومصدراً لتجارة المخدرات”.

كما اتفقا على “إنشاء آلية سعودية – فرنسية للمساعدة الانسانية (…) وعزمهما على ايجاد الآليات المناسبة بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني”.

في حين أكدت فرنسا “تصميمها على ألا تتمكن إيران من تطوير أو الاستحواذ على سلاح نووي. واتفقا على ضرورة التصدي للأنشطة الايرانية المزعزعة للأمن في المنطقة، بما فيها استعمال ونقل الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية التي أدت إلى اعتداءات على المملكة العربية السعودية”.

كما جددت فرنسا دعمها مبادرة السلام السعودية للأزمة في اليمن المُعلنة في 22 مارس/ أذار 2021، إضافة إلى أنها “أكدت التزامها التاريخي بالحفاظ على أمن المملكة”.

وفيما عبرا عن أملهما بتشكيل حكومة جديدة في أقرب وقت بالعراق، شددت السعودية وفرنسا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمات في سوريا وليبيا. إلى جانب “التسوية الشاملة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي (…) ووضع حد لسياسة الاستيطان الإسرائيلي التي تهدد حل الدولتين”.

شاهد أيضاً

قال أن الأرهاب لن يثنية عن تثبيت الأمن والأستقرار ..اللواء شلال يزور موقع تفجير المعلا ويتوعد الأرهابيين

قال قائد وحدات مكافحة الإرهاب