العناوين

محافظ حضرموت يرأس اجتماعًا طارئًا للمكتب التنفيذي بالساحل للوقوف أمام التطورات العسكرية الأخيرة

حضرموت (عدن السبق) متابعات:

رأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بمدينة المكلا، اجتماعًا طارئًا بالمكتب التنفيذي بساحل حضرموت، للوقوف أما التطورات العسكرية الأخيرة، وخصوصًا ما يتعلق بجبهات شبوة ومأرب.

وأحاط محافظ حضرموت في الاجتماع الذي حضره الوكيل الأول للمحافظة الشيخ عمرو بن حبريش العليي أعضاء المكتب التنفيذي بالتطورات العسكرية الأخيرة، والتقدمات لألوية العمالقة ضد الحوثي في جبهات شبوة وتحرير بعض المناطق، وتقدم الحوثيين في بعض جبهات مأرب، الأمر الذي ينذر بخطورة الوضع على حضرموت.

وتطرق المحافظ البحسني إلى الخطوات التي اتخذتها السلطة المحلية بعد التواصل مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتمثلة في إعلان حالة الطوارئ كون البلد يمر بظروف حرب، ووضع الحرب أخطر من حالة الطوارئ، وكذا عقد اجتماعات استثنائية مع اللجنة الأمنية ومع أعضاء مجلسي النواب والشورى والمكتب التنفيذي، وتكليف لجنة أمنية بالنزول إلى وادي حضرموت، والتحضير لتجهيز وإعداد قوة احتياط عام بالمديريات، لمساندة النخبة في الدفاع عن حضرموت، موجهًا الوكلاء المكلفين بالإشراف على المديريات بالتواجد في المديريات والقرب من السلطات المحلية والمواطنين.

وقال اللواء البحسني: “إن المرحلة الحالية تتطلب قادة متحمسين، شجعان، قادرين على حماية حضرموت أرضًا وإنسانًا من مخاطر ميليشيات الحوثي الإنقلابية”، مؤكدًا أن النصر سيكون لحضرموت بتكاتف الجميع، وسيتم قمع قوة الحوثي الغاشمة، وأن المحافظة ستحقق انتصارًا للوطن، لافتًا بأن الجميع سيخضع لمطالب أبناء حضرموت إذا تحقق النصر.

حضر الاجتماع، وكيل محافظة حضرموت لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي، ووكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ووكيل حضرموت للشؤون المالية والإدارية الدكتور أحمد باصريح، ووكيل المحافظة رئيس دائرة الشهداء والجرحى حسن الجيلاني.

شاهد أيضاً

الحوشبي يتفقد النقاط الأمنية ويشيد بصمود المقاتلين في الحواشب وكرش

نفذ قائد المقاومة الجنوبية