العناوين

مصادر : التحالف بات اكثر اقتناعاً بالاعتماد على القوات الجنوبية.

(عدن السبق)العرب:

رجحت مصادر سياسية مطلعة حدوث تحولات بارزة في رؤية التحالف العربي الذي تقوده السعودية لآلية التعامل مع الملف اليمني وإعادة ترتيب الأولويات ومراجعة قائمة الحلفاء في هذا المشهد المرتبك.

ووفقا لهذه المصادر بات التحالف العربي أكثر اقتناعا بضرورة الاعتماد على أبناء الجنوب كرأس حربة في مواجهة المشروع الحوثي في اليمن والاستفادة من النماذج الناجحة للقوات التي تنتمي جغرافيًّا إلى الجنوب والتي استطاعت هزْمَ الحوثيين خلال وقت قياسي بعد اجتياحهم لعدن عام 2015، وصولا إلى الدور المحوري الذي لعبته قوات العمالقة الجنوبية في تحرير الساحل الغربي لليمن.

وتشير المصادر ذاتها إلى أن التحالف العربي سيسعى خلال الفترة المقبلة لإنهاء بؤر التوتر التي تعمل على خلخلة الساحة الجنوبية ووضع حد لمساعي نقل الصراع السياسي إلى الجنوب الذي يؤججه الإخوان المسلمون، فضلا عن الدفع بقوات جنوبية جديدة إلى واجهة الصراع مع الحوثيين.

ويقول مراقبون “قد لا يتمكن الجنوبيون من اجتياح الشمال وهزْم الحوثيين، لكن بالتأكيد لديهم دور كبير في إسقاط مشروع الحوثيين”.

وتبرز الرواسب والخلفيات الثقافية والتاريخية في الصراع بشكل يمكن من خلاله تفسير ما يحدث على الأرض اليوم على الصعيدين السياسي والتاريخي، حيث يؤكد خبراء ومراقبون أن التعاطي مع الحرب بمعزل عن قراءة جذور الصراع ساهم في تأخر الحسم العسكري وضياع سبع سنوات في البحث عن حلفاء حقيقيين على الأرض لمواجهة المشروع الحوثي بامتداداته الثقافية والتاريخية والعقائدية المختلفه

شاهد أيضاً

الحوشبي يتفقد النقاط الأمنية ويشيد بصمود المقاتلين في الحواشب وكرش

نفذ قائد المقاومة الجنوبية