الانتقالي الجنوبي يؤكد رفضه القاطع لإنشاء أي كيانات يمنية في الجنوب.

عدن(عدن السبق)خاص:

جددت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي رفضها القاطع لإنشاء أي كيانات يمنية في الجنوب، وذلك رداً على تدشين المكتب السياسي للمقاومة الوطنية التابعة لطارق عفاش.

وجددت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي دعمها ومساندتها للجهود الكبيرة التي تبذلها السلطة المحلية في العاصمة عدن في مساعيها الحثيثة للتغلب على المشكلات التي تواجهها وفي مقدمتها مشكلة المشتقات النفطية وتدهور سعر صرف العملة المحلية التي انعكست سلبا على أسعار السلع والخدمات كافة.

وشدد الهيئة في اجتماعها، الذي عقدته اليوم برئاسة الأستاذ أحمد حامد لملس الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، محافظ العاصمة عدن، على ضرورة تحمّل حكومة المناصفة وقيادة البنك المركزي مسؤولياتهما في تأمين المشتقات النفطية ووقف تدهور العملة وارتفاع أسعار المواد الأساسية.

كما ناقشت الهيئة في اجتماعها، عملية تفعيل الحوار الوطني الجنوبي في الداخل، بالتزامن مع الاجراءات التي اتخذها المجلس لمواصلة الحوار الوطني الجنوبي على مستوى الخارج.

وبهذا الصدد، أكدت الهيئة على ضرورة تكاتف جهود مختلف هيئات المجلس لدعم فريق الحوار والوقوف إلى جانبه لتنفيذ المهام الوطنية المنوطة به على مستوى الداخل والخارج، وفي هذا السياق جددت هيئة الرئاسة رفضها القاطع لإنشاء أي كيانات يمنية في الجنوب.

كما استمعت هيئة الرئاسة في الاجتماع الى تقرير مفصل قدمه رئيس وحدة شؤون المفاوضات عضو هيئة رئاسة المجلس، الدكتور ناصر الخبجي عن سير برنامج الفريق التفاوضي في الفترة السابقة، ومستجدات العملية السياسية على المستويين الإقليمي والدولي، بالإضافة إلى برنامج الفريق للاستحقاقات السياسية القادمة والترتيبات المطلوبة من هيئات المجلس المختلفة لدعم الفريق في العملية التفاوضية.

وكانت هيئة الرئاسة قد وقفت في اجتماعها أيضاً، أمام جُملة من القضايا الأمنية والعسكرية واتخذت الاجراءات اللازمة بشأنها

شاهد أيضاً

عاجل…قرارات جديدة لمحافظ شبوة..تعرف عليها!!

محافظ شبوة يقيل لكعب وقيادات اخرى