الشيخ نبيه القديح لا خوف على قضية شعب الجنوب،ولا تراجع عن تفويضنا للرئيس عيدروس

لحج(عدن السبق)خاص:

أعتبر الشيخ نبيه القديح إن رئيس المجلس الأنتقالي الجنوبي عيدروس بن قاسم الزبيدي حقق لشعب الجنوب نصراً وسجل تقدماً سياسياً فريداً،سيجله التاريخ في أنصع صفحاته،وسيجني شعبنا الجنوبي ثمار دهائه في القريب العاجل.

وأستغرب القديح من دعوات التشكيك التي يطلقها من أسماهم بالمغرضين والحاقدين ضد شعب الجنوب وقضيته العادلة.

وأستعرض القديح جانباً من سيرة الرئيس القائد المناضل عيدروس بن قاسم الزبيدي قائلاً:” بداء جيفارا الجنوب نضاله مطارداً ومتنقلاً بين شعاب وأزقة الجنوب ولم يثنيه ترغيب وترهيب عفاش وزبانيته،ولا هم له غير الإنتصار لقضية الجنوب ورفع علم دولته.

وطمئن القديح من أسماهم بالمحبين للجنوب والخائفين على قضية شعب الجنوب العادلة قائلاً:
“ثقوا كل الثقة إن سفينتكم تسير في الطريق الصحيح وإن ربانها لم يفقد بوصلة المسير،وإن بداء لكم بعض ما تكرهون هو نتيجة قرائتكم الخاطئة للمشهد،وإستغلال حماسكم من قبل الحاقدين الذين بداء نجمهم في الافول في سماء السياسية.

وأضاف القديح:”فوضنا رئيسنا وهو يعرف ما يعمل ومن غير المنطقي أن نوفض من نثق فيه ثم نملي عليه رغباتنا المتعددة وافكارنا القاصرة”

وأستشهد بموقف من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم”نظر الصحابة لصلح الحديبة بإنه هزيمة لهم وضعف من قبلهم،بينما سماه الله فتحا ونصراً”

وعبر القديح عن تهنئة للرئيس القائد بمناسبة شهر رمضان المبارك والنجاح السياسي الذي حققه.

وأختتم قائلاً:
“ثقتنا بك إحد ثوابتنا الوطنية ومن عرفناه مناضلاً مخلصاً،وضعنا أملنا به بان نتشارك فرحة الاحتفال في أرض الجنوب ويضللنا علم دولتنا يرفرف عالياً ونحكي لاولادنا قصص الامن المركزي ومطاردته لنا.

من عبدالقوي خويف

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..