الرئيس الزُبيدي جهود وتحركات دبلوماسية واسعة.

الرياض(عدن السبق) خاص:

بدأ الرئيس القائد جهوده السياسية والدبلوماسية بما يعكس حجم جدية الجنوب في تحقيق انطلاقة قوية ونوعية لمجريات الأوضاع الراهنة في واقع ما بعد مشاورات الرياض.

وعقد الرئيس الزُبيدي ثلاثة لقاءات دبلوماسية شديدة الأهمية في اليوم الأول لإعلان تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، ركّزت جميعها في هذه المرحلة الراهنة على تحقيق انتعاشة اقتصادية باتت شديدة الإلحاح بالنظر إلى حجم المأساة الإنسانية التي يعيشها السكان منذ فترة زمنية طويلة.

وتمحورت جميع اللقاءات الدبلوماسية التي عقدها الرئيس الزُبيدي، في إطار المحور الاقتصادي، وهو ما يحمل أهمية كبيرة في هذه المرحلة، بفعل الأزمة الإنسانية القاسية التي خلّفتها الحرب.

وتبعث القيادة الجنوبية رسالة، منذ اليوم الأول لبدء المشاورات هي الحرص على تدوير دائرة العمل سريعًا في محاولة لاستقطاب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات التي قد تعزّزها حالة الاستقرار السياسي المرجوة، سعيًّا لتحقيق الانتعاشة المطلوبة.

ويثبت بدء الرئيس الزُبيدي اليوم الأول لتشكيل مجلس القيادة الرئاسي بهذا المحور الاقتصادي، أنّ أولوية القيادة الجنوبية في المرحلة الحالية تتمثل في العمل على إنقاذ المواطنين من الأعباء التي خلّفتها الحرب المسعورة.

شاهد أيضاً

اليافعي: عدن تعيش خذلان مستمر منذُ 8 سنوات وجرعات الأمل تتلاشئ دون إيجابية

‏اعتبر الصحفي المحلل السياسي "ياسر اليافعي"، ان ما تشهده العاصمة عدن..