الرئيس الزُبيدي يغرس جرعة ثقة بين الجنوبيين نحو انتعاشة مرتقبة للأوضاع المعيشية

(عدن السبق) متابعات:

منذ تشكيل مجلس القيادة، لم تخفت وتيرة الجهود التي يبذلها الرئيس القائد عبر سلسلة طويلة تُعقد بشكل يومي وعلى مدار الساعة، يمثّل القاسم المشترك فيها محور تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين في أطول فترة ممكنة.

المواطن الجنوبي كان في أمس الحاجة لرسائل طمأنة ليس فقط بأن الأزمات المعيشية قد بلغت حدها الأقصى، لكن الأمر يتعلق بالثقة التي اهتزت في الفترة الأخيرة بعدما وجد أن كل الجهود التي بُذلت لتحقيق الاستقرار المعيشي قد تم دحرها من قِبل تنظيم الإخوان بعدما استغلّ سطوته الإدارية.

فقد جاء مثلًا اتفاق الرياض الموقع في 2019 فرصة مواتية لتحسين أوضاع المواطنين، إلا أنّ تنظيم الإخوان أفشل هذا المسار عبر سلسلة طويلة من الخروقات والانتهاكات، على نحو ساهم بشكل رئيسي في تعميق الأزمة المعيشية في كل أرجاء الجنوب بشكل متعمد.

إلا أنّ الحضور القوي للجنوب في مشاورات الرياض ومن ثم الجهود الكبيرة التي يبذلها الرئيس الزُبيدي في هذه الآونة، والتوجيهات التي يُطلقها في هذه الآونة بعثت الثقة في قلوب الجنوبيين بأنّ المرحلة المقبلة ستكون مغايرة عما سبق.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..