طائرة تنقل 40 أسيراً حوثياً أفرج عنهم التحالف

عدن(عدن السبق) خاص:

وصلت أول طائرة تحمل 40 أسيراً حوثياً أفرجت عنهم قوات التحالف العربي إلى عدن، قادمة من السعودية، ضمن المبادرة السعودية الإنسانية.

وكان التحالف العربي قد أعلن، اليوم الجمعة، مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن، في إطار المبادرة السعودية.

وقال التحالف في بيان له أوردته وكالة الأنباء السعودية ”واس“، إن مغادرة الأسرى ستتم من خلال 3 مراحل لنقلهم جواً إلى صنعاء وعدن، ستكتمل اليوم“.والخميس، قال التحالف العربي إنه سيطلق سراح 163 أسيرا من جماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران ممن قاتلوا ضد المملكة، وذلك في إطار مبادرة إنسانية لدعم حل الأزمة اليمنية.

وأكد أنه بدأ بالفعل في اتخاذ إجراءات للإفراج عن الأسرى بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.وتنصل الحوثيون من صفقة للإفراج عن العشرات من أسراهم، في مساع منهم لإفشال مبادرة سعودية لإطلاق سراح 163 أسيرا منهم.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي إن هذه الخطوة تأتي لدعم كافة الجهود والمساعي لإنهاء الأزمة اليمنية، وإحلال السلام، وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية، ”وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية، وكذلك لتسهيل إنهاء ملف الأسرى والمحتجزين“.

وكان آخر تبادل كبير للأسرى شمل نحو 1000 سجين قد جرى في 2020 في إطار خطوات بناء الثقة المتفق عليها بآخر محادثات سلام عقدت في 2018.من جهتها، طالبت الأمم المتحدة الأربعاء بالإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها محتجزَين لدى المتمردين الحوثيين في اليمن، معربة عن قلقها على مصيرهما بعد ستة أشهر دون أنباء حولهما.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانز غروندبرغ على ”تويتر“، الخميس الماضي، إن الأطراف أكدت التزامها بالحفاظ على الهدنة في أنحاء البلاد، وذلك في أبرز خطوة منذ سنوات باتجاه إنهاء الصراع المستمر منذ 7 سنوات.

وفي بداية الشهر الماضي، دخلت الهدنة في اليمن حيز التنفيذ، بوساطة من الأمم المتحدة، على أن تستمر لشهرين.

ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016.

ولم تبدأ الرحلات بعدُ مع إصرار الحكومة اليمنية على أن يحمل جميع المسافرين جوازات سفر صادرة عنها.واتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين بمحاولة تهريب عناصر إيرانية، ومن حزب الله اللبناني، وفرض استخدام جوازات سفر صادرة عنهم.

وقال غروندبرغ: ”نعمل بكل طاقتنا لمساعدتهم (الأطراف) على الوصول إلى حلول لاستئناف الرحلات الجوية من صنعاء“.

شاهد أيضاً

مسهور: تجاهل الإعلام لـ إحتجاجات عدن يستدعي تساؤلاً مباحاً

استنكر الكاتب والمحلل السياسي "هاني مسهور"، تجاهل الاعلام العربي..