انتقالي حضرموت يحيي ذكرى إعلان فك الارتباط بفعالية جماهيرية حاشدة

حضرموت(عدن السبق) خاص:


نظمت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، اليوم السبت، في مدينة المكلا، فعالية بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرين لإعلان فك الارتباط، بمشاركة واسعه لأبناء حضرموت من كافة مديرياتها.

وخلال الفعالية القى العميد الركن سعيد أحمد المحمدي رئيس انتقالي حضرموت كلمة نقل فيها تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، معلنا تجديد التفويض والثقة في قيادته الحكيمة وهو خير من يمثل شعبنا ويقود سفينتنا الجنوبية إلى مرافئ الحرية والاستقلال.

ولفت المحمدي إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لتذكير الجميع بأن شعبنا مصمم على المضي قدما لاستكمال تحقيق أهدافه في التحرر والاستقلال وإقامة دولته الجنوبية كاملة السيادة.

واضاف المحمدي بأن الإعلان الرئاسي الصادر يوم 7 أبريل 2022م، قد ألغى العمل بدستور الجمهورية اليمنية، وأن تشكيل المجلس الرئاسي وحكومة المناصفة بين الشمال والجنوب، وظيفتهما إدارة ملفات الخدمات، وإدارة الحرب أو العملية السلمية مع المليشيات الحوثية.

وجدد المحمدي مطالب أبناء حضرموت للأشقاء في التحالف العربي، بإخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى، المتواجدة في وادي حضرموت، واستبدالها بقوات من النخبة الحضرمية، استكمالا لتنفيذ اتفاق الرياض، الذي نص على اخراج القوات العسكرية إلى جبهات التماس مع الحوثيين.

هذا وتخلل الاحتفال، الذي تعالت فيه هتافات الجماهير بالشعارات الجنوبية، المؤيدة للمجلس الانتقالي، عددا من القصائد الشعرية، المعبرة عن تطلعات شعبنا وعزمه على فك ارتباطه مع الجمهورية العربية اليمنية، وإقامة دولته الجنوبية الاتحادية كاملة السيادة.

وشاركت في الفعالية فرقة زهرات حي ربوة خلف بلوحتين فنيتين على أنغام الأناشيد الوطنية الجنوبية.

واختتمت الفعالية ببيان ختامي، أكد على حق شعبنا في الجنوب في استعادة دولته، بعد افشال الشريك الشمالي للوحدة بالانقلاب على نظامها الديمقراطي، داعياً الأشقاء في التحالف إلى ممارسة الضغط لاستكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض، بما في ذلك نقل القوات العسكرية من وادي حضرموت والمهرة إلى جبهات التماس ضد الحوثيين، داعياً قيادة المجلس الرئاسي إلى إعطاء أهمية خاصة للحالة المعيشية لشعبنا ولمستوى الخدمات، خصوصا في جانب الكهرباء.

وجدد البيان تفويض المجلس الانتقالي الجنوبي، ممثلا بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، للمضي قدما صوب تحقيق آمال وتطلعات شعب الجنوب الحر في وطن آمن مستقر في دولة جنوبية مستقلة و التأكيد على دعم المجلس الانتقالي للمطالب المشروعة للهبة الحضرمية، وحق أبناء حضرموت في انتزاع حقوقهم المشروعة وإدارة ثروات بلادهم.

شاهد أيضاً

صورة.. مطعم يرفع لافتة.. وما كُتب عليها يشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي !

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لاحد مطاعم محافظة لحج وعلى..