وصفت بـ المُفتعلة.. إحتكار حكومي نافذ يُعيق ترتيب اوراق ملف الخدمات العامة بالمحافظات المحررة

عدن(عدن السبق)خاص:

بعد أكثر من شهرين، من وصول الحكومة الشرعية الى العاصمة عدن، ولا يزال الوضع المتردي لـ المحافظات المحررة، عالقاً في شباك أزمة الخدمات العامة الى يومنا هذا.

ومنذ وصول حكومة الشرعية ممثلة برئيس الوزراء “معين عبدالملك”، ويواجه مواطني تلك المحافظات، سلسلة من الازمات الخدمية والتي وصفت بـ المفتعلة من قبل جهات نافذة بالحكومة. حسب مراقبون بالشأن اليمني.

واوضح المراقبون لصحيفة “عدن السبق”، ان جهات حكومية نافذة تسعى جاهدة الى عرقلة أيت من الجهود المبذولة التي شانها تساعد في إنتشال وضع المحافظات المحررة من مستنقع ازمة الخدمات،
مؤكدين، على إحتكارها للقرار السلطوي فيما يتعلق فرص المعالجة.

واشاروا، الئ ان الجهات النافذة هذه، تعمدت العمل على عرقلة إعادة ترتيب اوراق ملف الخدمات و فرص المعالجة في شانه للصالح العام. وذلك لتمرير اهداف سياسية بحتة مناوئة لدور التحالف وجهوده بالمحافظات المحررة، وكذا افشال مساع السلام بالمنطقة عامة.

هذا، و ضاعف تواصل الاحتكار الحكومي النافذ، بقـرار ملف الخدمات و فرض ترتيب اوراقه وفق التوجه السياسي، من معاناة سكان المحافظات المحررة والعاصمة عدن خاصة. الامر الذي ينذر عن حدوث موجة غضب شعبي مُرتقبة، تضرب خلالها في وجه الحكومة برُمتها. إزاء غياب المعالجة في شأن ذلك الملف.

شاهد أيضاً

عدن.. إحتجاج شعبي أمام خروج قاطرات نفطية من ميناء الزيت بالبريقة

احتج عشرات من المواطنين في عدن، امام خروج قاطرات نفطية من..