العناوين

تخاذل حكومي من إحتواء النازحين في مخيمات خارج المناطق الحيوية.. (تفاصيل)

عدن(عدن السبق)خاص:

تزايد توافد اعداد النازحين من المحافظات الشمالية الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي الايرانية ، على المناطق الجنوبية المحررة.

و يتوافد الكثير من النازحين وبشكل يومي على المناطق الجنوبية، خاصة العاصمة عدن، الذين اخدوا من مناطقها موطناً لهم. تحت ذريعة الحرب الحوثية .

و على رغم ذلك التوافد الذي لا يزال مستمرا الى يومنا هذا، إلا ان الدور الحكومي ممثلة برئيس الوزراء معين عبدالملك، غائباً تماماً عن مشهد احتواء هؤلاء النازحين في مخيمات خاصة بهم، وبعيدة عن المناطق الحيوية المكثضة بأهلها.

و تستغل ميليشات الحوثي الايرانية، ثغرة توافد النازحين على المناطق الخارجة عن سيطرتها، بالقيام على زرع عناصرها تحت مسمى “نازح_حرب”، واعتبار ذلك الامر في معتقدها كوسيلة تجييش وإستيطان جنود مجهولين لها، في تلك المناطق.

و لم يذكر لحكومة الشرعية، أي نجاح حول إحتواء ذلك التوافد المُخيف من النازحين عبر إنشاء مخيمات خاصة بهم، وكذا حصر اعدادهم والذي من المحمتل ان يصل بالآلاف، متفرق بين مناطق ومديريات.

وتسعى المنظمات الاغاثية والمجتمعية المحلية منها والدولية، بالتحرك نحو احتواء النازحين خلال سلسلة لقاءات جمعتها مع حكومة الشرعية، الا ان كافة مخرجاتها باتت بالفشل جراء التخاذل الحكومي المُريب أمره..

شاهد أيضاً

ضمن خطوة التقارب الجنوبي.. “الغريب” يصل العاصمة عدن

وصل وزير العدل السابق القيادي بالمجلس الأعلى للحراك..