في الذكرى الثانية لتنصيب لملس محافظاً لعدن..ناشطون يطلقون هاشتاج #عدن_عامين_منالتنمية

عدن(عدن السبق) متابعات:

أكد ناشطون وسياسيون جنوبيون أن محافظ العاصمة الجنوبية عدن والأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي أحمد لملس حقق الكثير من الانجازات والتنمية والازدهار، والاستقرار الأمني بعدن التي أصبحت تمثل نموذجًا للدولة والأمن والاستقرار وملاذا آمنا لكثير من المواطنين.

جاء ذلك خلال اطلاق السياسيون الجنوبيون هاشتاج #عدنعامينمن_التنميه عصر اليوم السبت 6 أغسطس / آب 2022م، على كافة مواقع التواصل الاجتماعي.

وتزامن اطلاق الهاشتاج مع حلول الذكرى الثانية لتعيين أحمد حامد لملس محافظًا للعاصمة عدن.

وقال السياسيون: “عندما نحتفل بالذكرى الثانية لتعيين أحمد حامد لملس محافظًا للعاصمة عدن لما حققه، لكن لماذا لا نتساءل ماذا قدم معين عبد الملك باعتباره رئيس حكومة المناصفة للمواطنين”.

وأضافوا: “أستطاع محافظ العاصمة الجنوبية عدن والأمين العام للمجلس الانتقالي أحمد لملس انجاز مشاريع استراتيجية غيرت من وجه العاصمة عدن ومكنتها من تحقيق بعض ما فقدته خلال السنوات الماضية، لذا لن يهدأ بال اعداء عدن والجنوب من افتعال الازمات فيها انتقاما منهم للنجاح الذي تحقق لعدن خلال السنتين الماضية”.

وتابعوا: “ازعجت نجاحات لملس غضب قوى الشر واعداء الجنوب لذا شنوا حملة كبيرة وخطيرة ضده”، مشيرين إلى أن: “هدف الإساءة والتقليل من الإنجازات التي حققها محافظ العاصمة عدن لملس رغم الصعوبات والممارسات التي وضعتها جهات موالية للإخوان، هدفها تشويه لملس، وحرف الأنظار عما يدور وراء الكواليس”.

وأكدوا أن العاصمة عدن شهدت تحسنًا في عدة مجالات ‏في ظل قيادة ربان سفينة العاصمة عدن وباني نهضتها أحمد لملس، فخلال عامين من البناء والتنمية ارتسمت ملامحها الخالدة في كل مناطق العاصمة عدن.

واستطردوا: “يحظى محافظ العاصمة عدن أحمد لملس بشعبية وجماهيرية كبيرة، ليس عند أبناء العاصمة عدن فقط، بل عند كل أبناء الجنوب”.

وقال السياسيون الجنوبيين أن: “‏حكمة وتكاتف أبناء العاصمة عدن خاصة والجنوب عامة أفشلت محاولات خلق فوضى في عدن والجنوب واستطاعت عدن وبقية محافظات الجنوب الخروج منتصرة رغم ما يحاك ضدها من مؤامرات خبيثة”، منوهين بأن: “المحافظ لملس استطاع أحداث ثورة تنموية في العاصمة عدن تستحق الثناء من كل جنوبي شريف”.

وأكدوا انه: “يجب دعم محافظ العاصمة عدن أحمد لملس، والوقوف الى جانبه، فالأعداء يتربصون”.

وأكملوا: “نفذ محافظ العاصمة عدن لملس مئات المشاريع في مختلف المجالات التي تستهدف مختلف مديريات ‎العاصمة عدن، ولا يقف ضد انجازاته ويسعى لافشاله الا منافق وفاسد لا يريد الخير لعدن وأهلها.

السياسيون الجنوبيون دعوا جميع رواد منصات التواصل الاجتماعي إلى التفاعل بقوة مع هاشتاج #عدنعامينمن_التنميه وايصال الصوت الجنوبي إلى العالم أجمع.

شاهد أيضاً

هيئة الرئاسة: عدم التزام المليشيات الحوثية بشروط الهدنة يهدد فرص تجديدها مستقبلاً

الهدنة اليمنية