العناوين

الجعدي وسوقي يشهدان اختتام المخيم الصيفي لشباب عدن

عدن(عدن السبق)خاص:

اختتمت اليوم الأحد فعاليات المخيم الصيفي لشباب عدن الذي دشنته الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الانسان ومؤسسة شباب عدن الواعد في العاصمة عدن، بحضور عضوا هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، والمحامية نيران سوقي نائب رئيس الجمعية الوطنية، وبرعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

وألقى الأستاذ فضل الجعدي كلمة في اختتام المخيم أشاد فيها بالقائمين على هذا المخيم الصيفي وعلى تنظيمه، معبراً عن تقديره بما قدمه المخيم من برامج ونشاطات عملت على إظهار إبداعات الشباب وصقل مواهبهم مشدداً على أهمية النشاطات التي تبعد شبابنا من الجهل والتطرف والمخدرات وغيرها من الآفات التي تستهدف مجتمعنا، مؤكداً على حرص المجلس الانتقالي على دعم الشباب وتنمية قدراتهم، داعياً الجهات المعنية والمسؤولة للاهتمام بالشباب كونهم رجال المستقبل، متمنياً للشباب حياة كريمة آمنة، ولوطننا الجنوبي الأمن والاستقرار. 


وفي حفل اختتام المخيم الصيفي لشباب عدن والذي حضره فريق الحوار الوطني الجنوبي وعدد من رؤساء دوائر الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، ومن قيادات المجلس في تنفيذية مديريات العاصمة عدن، ألقى الدكتور صالح محسن الحاج نائب رئيس فريق الحوار الوطني الجنوبي، كلمة وجه فيها الشكر لمنظمي المخيم الصيفي على دعوتهم للتواجد مع هؤلاء الشباب الذين يمثلون عماد المستقبل ونور المجتمع الحامل لقيم التقدم والتنمية، مشدداً أن الأمم تنهض بشبابها ومبادئ الأخلاق التي تبنى الأوطان بها ، مشيراً إلى أن الحوار هو جزء من هذه المبادئ وأن المجتمعات بحاجة للإنصات فقط لصوت الحوار والتسامح لبناء الوطن الذي يعتبر مسؤولية الجميع.


 

وكان الدكتور محمود شائف رئيس الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان رئيس اللجنة الإشرافية للمخيم، قد افتتح كلمات اختتام المخيم الصيفي لشباب عدن بكلمة رحب فيها بالحضور، مقدما شكره للرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي على رعايته لهذا المخيم الصيفي، معبراً في الوقت ذاته عن شكره وتقديره للأستاذ فضل الجعدي نائب الأمين العام على جهوده لإقامة هذا المخيم بتنظيم وإشراف الشبكة المدنية ومؤسسة شباب عدن الواعد والقيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن، مشيراً كذلك للدور الكبير والتسهيلات التي قدمتها دائرة الشباب والطلاب في الأمانة العامة ومكتب الشباب والرياضة في العاصمة عدن لتذليل الصعاب التي واجهت المخيم أثناء إقامته.وأكد الدكتور شائف في كلمته أن الهدف الأساسي لإقامة هذا المخيم كان الحفاظ على الشباب وحمايتهم من الانحراف والاستغلال والفكر المتطرف، وإتاحة الفرصة لهم لقضاء أوقات مفيدة من خلال أنشطة هادفة تنمي وعيهم وتكتشف وتصقل مواهبهم ومهاراتهم وتغرس فيهم قيم الهوية والانتماء وخدمة وطنهم الجنوب، داعياً الجهات الرسمية وغير الرسمية إلى الاهتمام بالشباب وتبني ودعم الأفكار والمواهب التي نتجت عن المخيم.


وتواجد في اختتام المخيم الأستاذ عرفات الضالعي، مدير عام مكتب الشباب والرياضة في العاصمة عدن، والاستاذ محمد الشاعري وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والأستاذ عصام وادي مدير الجمعيات والمؤسسات في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، والشيخ / جمال بلفقيه مستشار وزير الادارة المحلية والمنسق العام للجنة العليا للإغاثة، والأستاذ عبدالرحيم الجاوي مدير عام مديرية المعلا، وأيضاً مجموعة من المسؤولين في مؤسسات الدولة في العاصمة عدن، حيث أفتتح اليوم الختامي للمخيم بأي من الذكر الحكيم أعقبه النشيد الوطني الجنوبي ثم وقف الحاضرون حداداً لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب.


وتضمن اختتام فعاليات المخيم الصيفي لشباب عدن تقديم فقرة فنية من أغاني وأناشيد وطنية واستعراضات راقصة واكروباتية ورياضية واسكتشات تمثيلية مسرحية وكذلك تم عرض فيلم وثائقي عن نشاطات المخيم وماتم في برنامج فعالياته.

شاهد أيضاً

مركز دعم صناعة القرار يعقد اجتماعه الدوري ويقف على آخر المستجدات في الساحة الجنوبية

عقد مركز دعم صناعة القرار بالمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الخميس، اجتماعه