عملية “سهام الشرق”.. تلفظ قوى الإرهاب من محافظة أبين (تقرير)

(عدن السبق)خاص:
‏أطلق ناشطون ومغردون جنوبيون حملة شعبية إلكترونية على منصات التواصل الإجتماعي  لمساندة العملية العسكرية سهام الشرق  التي أطلقتها القوات المسلحة الجنوبية وفقاً لتوجيهات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية لمكافحة الإرهاب في محافظة أبين .

واكدت الحملة الشعبية الإلكترونية التي انطلقت تحت هاشتاج سهام الشرق  على منصة تويتر العالمية ان هذه العملية العسكرية تحظى بتأييد شعبي واسع النظير لتحرير وتطهير محافظة أبين من اوكار الإرهاب الذي عانا منه سكانها خلال السنوات الماضية  من جميع ويلات الأعمال الإرهابية في محافظتهم.

وتطرقت الحملة الشعبية الجنوبية الى أهمية مشاركة كافة شرائح المجتمع في أبين خاصة والجنوب عامة وذلك من أجل مساعدة القوات الجنوبية في نجاح العملية العسكرية والابلاغ عن اي تحركات للخلايا الإرهابية في اي منطقة جغرافية.

كما اكدت الحملة الشعبية على ضرورة دعم القوات المسلحة  الجنوبية في مكافحة الإرهاب في محافظة أبين خاصة والجنوب بشكل عام خصوصاً وأن القوات الجنوبية  شريك فعال مع المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب بمختلف اشكاله وانواعة ، وانها  لن يهدأ لها بال الا بتخليص الجنوب كاملاً من مختلف التنظيمات الإرهابية.

واشارت الحملة الإلكترونية بان العملية العسكرية ”سهام الشرق “ اتت لتخليص محافظة أبين من وكر الإرهاب وتوقيت العملية نفسها تحمل أهمية كبيرة، فهي تأتي  بعد اسبوع من إخماد التمرد الإخواني  المسلح في محافظة شبوة، وهذا يدل على إصرار القوات المسلحة الجنوبية وقيادتها الحكيمة على لفظ الإرهاب من الجنوب  بشكل كامل.

أهداف العملية العسكرية ”سهام_الشرق“

العملية العسكرية ”سهام_الشرق“ التي انطلقت من محافظة ابين تهدف بشكل رئيسي الى تطهير المحافظة وتخليصها من التنظيمات الإرهابية التي يعاني منها سكان المدينة منذ سنوات،  وإزالة خطر التخادم الإخواني الحوثي مع تنظيمي القاعدة وداعش في محافظة أبين ، وتهدف العملية ايضاً  إلى تعزيز جهود الأجهزة الأمنية الجنوبية في تأمين العاصمة عدن ومحافظات الجنوب الأخرى، وكذا حماية وتأمين المسافرين وعمال المنظمات الدولية  في الطرق الرابطة بين محافظات الجنوب المختلفة.

هذا و تعبر إطلاق العملية العسكرية من قبل القوات المسلحة الجنوبية عن المطالبات الشعبية الواسعة والمتكررة لها لاستمرار جهودها في مكافحة الإرهاب والتطرف من خلال توجية ضربة موجعة لقوى الشر والإرهاب حتى يتم إزالة أي تهديدات لأمن الجنوب نحو التحرر من قوى الإرهاب والقضاء عليه بكل صوره واشكاله  .

الغيثي حان الوقت لتطهير أبين من القوى الضالة..

اكد رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي محمد الغيثي ان القوات الجنوبية لن تسمح لقوى الشر والارهاب في اخلال أمن واستقرار محافظة أبين وقد حان الوقت لتطهير أبين من القوى الضالة.

جاء ذلك  في تغريدة للغيثي على موقع “تويتر” قال فيها  : ان جهود مكافحة الإرهاب التي تبذلها قواتنا الباسلة تستوجب من شركائنا على المستوى الإقليمي والدولي مضاعفة الدعم لما تمثله الجماعات الإرهابية من تهديد حقيقي على مصالح ومستقبل الجميع.

واضاف : لقد حان الوقت الذي يجب ان تنعم فيه محافظة أبين العزيزة بالسلام والأمان كامل الأركان، ولن نسمح باستمرار ضرب أهلنا بالإرهاب الذي يجري على قدم وساق بالتنسيق مع ميليشيات الحوثي.

اما عضو الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي وضاح بن عطية قال في تغريدة له على صفحته الرسمية ”بتويتر “ لقد سبق عملية سهام الشرق تواصل ولقاءات مع المخلصين في شرق أبين، و توافق الوطنيين على تظافر الجهود لمكافحة الإرهاب ،و تأمين شبوة العمود الفقري للجنوب و قطع أي إمداد قادم للإرهابيين من مأرب ووادي حضرموت وتوحيد القيادة تحت إشراف وتوجيه الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.

واكد بن عطية ان العملية العسكرية تهدف إلى حماية الطرقات الرابطة بين محافظات الجنوب وإيقاف تهريب الأسلحة عبر الشريط الساحلي في محافظة أبين.

من جهته قال الصحفي والمحلل السياسي ياسر اليافعي ان عملية سهام الشرق هدفها مكافحة الإرهاب في مناطق محافظة أبين، زعل الإخوان من هذه العملية يؤكد انهم هم الإرهاب وهم من ينشر الفوضى في المحافظات المحررة لذلك كل خوفهم تأمين ابين لأن ذلك يعني تأمين عدن وانتهاء الفوضى التي خلقوها في الجنوب طوال السنوات الماضية .

وقال الناشط والسياسي الجنوبي محمد باحداد في تغريدة على صفحته الرسمية ”بتويتر “ رصدها محرر موقع درع الجنوب ان عملية سهام الشرق التي تستهدف تحرير وتطهير محافظة أبين تسير وفق المعايير الدولية في محاربة الإرهاب والجريمة وهي موجهة ضد تنظيم القاعدة الإرهابي وداعش وإخوان اليمن والحوثي والمليشيات المتمردة على مجلس القيادة الرئاسي.

واكد باحداد على ان عملية سهام الشرق مستمرة ولم ولن تتوقف حتى تحقيق أهدافها التي أعلنت وهي تحرير أبين من قبضة التنظيمات الإرهابية والخارجين عن النظام والقانون ، مطالباً المواطنين توخي الحذر والتزام البيوت وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى ، وكذلك على المسافرين تجنب خط عدن – أبين كونها مناطق عمليات عسكرية.

ونشر المحلل العسكري الجنوبي العميد خالد النسي تغريدة على صفحته بتويتر قائلاً :- الذي مازال لديه مشاريع معادية لأبناء الجنوب نقول له الواقع اليوم تجاوزك ومعركتك خاسرة فالأفضل تجنيب أبين معارك الوكالة بإسم مشاريع غير قابلة للتطبيق على أرض الجنوب ، الجنوبيون اليوم في عدن وشبوة وأصبحت أبين محاصرة ، لا تزجوا بأبين في معارك خاسرة بإسم أحزاب وشخصيات فاشلة.


شاهد أيضاً

الحكومة تطالب بإدراج اليمن تحت البند العاشر

دعت الحكومة اليمنية اعضاء مجلس حقوق الإنسان لبحث أوضاع حقوق الإنسان