العناوين

الصحة تتسلم 31 طناً من المستلزمات الطبية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة

عدن(عدن السبق)خاص:
تسلم  البرنامج الوطني للامداد الدوائي بوزارة الصحة العامة والسكان بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم دعما طبيا مقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.


الدعم الذي حضر تسلمه وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح يشمل اربع شاحنات تحتوي على اكثرمن 31طنامن المستلزمات الطبية المتنوعة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.


وزير الصحة ثمن الدعم السخي والمتواصل  الذي يقدمه الأشقاء في المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للقطاع الصحي في بلادنا والذي وصل إلى800مليون دولار وجهت لدعم المشاريع الصحية.. مشيراً إلى أن هذا الدعم يأتي برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وسيسهم في دعم المرافق الصحية المختلفة التي ستشملها خطة التوزيع الوزارية فيما سيوجه جزء من هذا الدعم إلى مركز نبض الحياة لجراحة القلب في المكلا.


من جانبه أكد مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بعدن صالح الذيباني أن تسليم هذه الشحنة يأتي في إطار برنامج الدعم الصحي لوزارة الصحة المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والذي سيتولى البرنامج الوطني للامداد الدوائي بوزارة الصحة توزيعه على المحافظات المستفيدة منه.


حضر تسلم الشحنة مدير عام البرنامج الوطني للامداد الدوائي الدكتورة سعاد الميسري ومدير عام مكتب وزير الصحة عبدالناصر النمير ومنسق الصحة بمكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بعدن الدكتور عبدالله الهدار.


إلى ذلك استعرض وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح مع مدير عام البرنامج الوطني للامداد الدوائي الدكتورة سعاد الميسري خطة البرنامج المكرسة توزيع اسطوانات الأوكسجين وفقا والاحتياجات ..موجها بان تعطى الأولوية في التوزيع إلى مصانع الأوكسجين التي تم إنشاؤها مؤخرا بتمويل من البنك الإسلامي في عدد من المحافظات.


كما اطلع بحيبح على خطة وآليات توزيع الأدوية الخاصة بزارعي الاعضاء والانسولين وشدد على ضرورة إيجاد الآليات المناسبة والميسرة للعمل والضامنة حصول المرضى المحتاجين على حصتهم من أدوية الأمراض المزمنة بيسر وسهولة.. لافتاً إلى جهود الوزارة المستمر في البحث عن داعمين لتغطية الاحتياج من هذه الأدوية المنفذة للحياة.


على صعيد آخر اختتم وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم فعاليات ورشة العمل الخاصة بمسح الموارد والخدمات والكوادر الصحية في المرافق الصحية والتي نظمتها الادارة العامة للمعلومات والبحوث بوزارة الصحة بدعم من منظمة الصحة العالمية وشارك فيها أربعون كادرا من مدراء مكاتب الصحة بالمديريات ومدخلي البيانات في مديريات محافظتي تعز والحديدة.


وبهذا تختتم الإدارة العامة للمعلومات والبحوث بوزارة الصحة المرحلة الأولى من ورش العمل المسحية للموارد البشرية والخدمات والكوادر الصحية والتي ضمت بمرحلتها الأولى محافظات عدن ولحج وأبين والضالع وتعز والحديدة ..فيما ستبدأ المرحلة الثانية في محافظات حضرموت وشبوه ومأرب والمهرة وسقطرى.


في ختام ورشة اليوم أكد وزير الصحة اهمية نظام المعلومات في مساعدة صناع القرار على اتخاذ القرارات المناسبة.. مشيراً إلى أن نظام المعلومات يعد أحد الأهداف الاستراتيجية والمحورية في النظام الصحي .. لافتاً إلى أهمية العمل على إنشاء قاعدة بيانات حديثة وواقعية ودقيقة يعتمد عليها في التخطيط للمشاريع والبرامج الصحية المختلفة
مدير عام الإدارة العامة للمعلومات والبحوث الدكتور أحمد السعيدي استعرض الخطط والبرامج الخاصة بادارته والسعي الحثيث لتطويرها لتسهم في تعزيز وتقوية منظومة العمل الصحي.


من جانبهما أكدا مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة تعز الدكتور راجح المليكي ومدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة الحديدة الدكتور علي الاهدل أكدا أهمية الهيرمز في توفير المعلومات السليمة والصحيحة التي تسهم في سد الفجوات ووضع الحلول لها.

شاهد أيضاً

نساء تريم يشاركون في التصعيد المطالب برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى

ضمن برنامج التصعيد الشعبي المطالب برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى