العناوين

حلقة نقاش بعنوان ” نصف قرن من الصحافة الثقافية في الجنوب” بالعاصمة عدن

عدن(عدن السبق)خاص:
نظم كل من اتحاد أدباء وكتاب الجنوب ومجلة فنار عدن الثقافية، اليوم الأحد، بمركز التدريب والتأهيل التابع للهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي في العاصمة عدن، حلقة نقاشية بعنوان “نصف قرن من الصحافة الثقافية في الجنوب 1940-1990″، برعاية كريمة من المجلس الانتقالي الجنوبي.

وفي مستهل الحلقة النقاشية التي حضرها العميد طيار ناصر السعدي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والدكتور باسم منصور، رئيس الدائرة الإعلامية بالأمانة العامة، عضو الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، وعدداً من الدكاترة والأساتذة والكُتاب الجنوبيون، ألقى الأستاذ علي الكثيري المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، كلمة نقل من خلالها لجميع الحاضرين تحايا الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

واستعرض الأستاذ الكثيري، الارتباط المهم بين الثقافة والصحافة والصراع الثقافي بما يتم ممارسته في هذا السياق، مشدداً على ضرورة تواجد موسوعة ثقافية لدى الإعلاميين وتقديم كل ماهو أفضل بهذا الشأن، حاثا جميع الرواد والمشاركين بمضاعفة الجهود في تقديم الثقافة والهوية الجنوبية وتاريخها التي تعرضت للتغييب من قبل أعداء الجنوب، ما بعد حرب صيف 1994م وتقديم كل ما يلزم في هذه الجبهة التي لاتقل أهمية عن الجبهات الأخرى.

وكان قد تحدث الأستاذ الدكتور جنيد محمد الجنيد، رئيس اتحاد أدباء وكتاب الجنوب، بكلمة رحب فيها بالحضور وكافة المشاركين، متطرقاً إلى أهمية الصحافة الثقافية والدور الذي تقوم به في المجتمع من وظائف متعددة، وما تحمله من رسائل متنوعة وفق الأجندة التي تتبناها هذه المنافذ.

وتابع الدكتور الجنيد، موضحاً أن الصحافة رائدة في تاريخ الجنوب منذ أزمنة بعيدة شكلت ريادة على مستوى الجزيرة العربية والعالم العربي، أنجز فيها الرواد الجنوبيون الكثير من الرسائل الصحافية الثقافية الإبداعية، مشيراً إلى أن أهداف هذه الحلقة تنصب في رصد وعرض وتقييم الإنتاج الثقافي بكل أبعاده، ومتابعة الساحة الثقافية ورصد أحداثها، والعمل على رفع سقف المساهمة والمنافسة على الجودة النوعية واحتراف الكلمة والإبداع في الصحافة مع الإفادة من الإرث الثقافي.

وجرى خلال الحلقة التي أدارها الدكتور مسعود عمشوش، تقديم عددا من الأوراق التي تضمنت الصفحات الثقافية في صحيفة، كل من 14 أكتوبر، والثوري 1985-1990م، والمعالجات الصحفية للشؤون الثقافية في صحيفة “الطليعة” الحضرمية، والصفحة الأدبية في صحيفة صوت الجنوب بدراسة وصفية تحليلية في إعداد النصف الأول من سنة 1962م، وقراءة أولية في الرسالة الثقافية لمجلة “الإخاء” 1938-1940م.

كما استعرض أيضاً في الحلقة النقاشية، الأغنية الجنوبية في الصحافة الثقافية “مجلة الفنون” وملخص بعنوان صحيفة 14 أكتوبر ثقافيا، والدور الريادي لعبد الله باذيب في مسار الصحافة الثقافية، جرى عقبها مناقشة الأوراق المطروحة وتقديم عددا من المداخلات التي حملت الآراء والملاحظات من قبل نخبة من الدكاترة والأساتذة المشاركين في الحلقة.

شاهد أيضاً

وزارة العدل تُدشن مشروع إمداد محاكم عدن بإنظمة الطاقة الشمسية

دشنت وزارة العدل, تنفيذ إعمال مشروع إمداد المحاكم الابتدائية بمنظومة الطاقة