شرطة التواهي تكشف ملابسات واقعة مقتل الفتاة “مها”.. حصري

عدن(عدن السبق)خاص:
كشفت الأجهزة الأمنية في مديرية التواهي، عن وقوع جريمة قتل لفتاة يوم أمس الخميس، بعد إختفاءها منذ يومين.


وأقدم شخص على قتل فتاة تبلغ من العمر 14 عام، في حي الشهيد “جعبل” في مديرية التواهي.


وفي تفاصيل الواقعة، قال مدير قسم شرطة التواهي العميد “امجد الصبيحي” لصحيفة “عدن السبق”، ان مركز عمليات القسم تلقى بلاغاً عن فقدان الفتاة “مها باسل مدهش” بعد خروجها من المنزل، صباح الأربعاء.


واشار، الى ان شرطة التواهي قامت بدورها في إجراء التحريات الأمنية وإستجاب عددٍ من الأشخاص الذين يعتقد انهم كانو على صلة بالقضية.


وأضاف، انه وبعد سير التحقيقات المكثفة مع المشتبه بهم، تمكن فرق تحقيق قسم الشرطة الى معرفة الشخص المتورط بقضية إختفاء الفتاة “مها”؛
مؤكداً، ان الشخص والذي يدعى “ح، ع، أ،” أعترف أثناء التحقيق معه، وقوفه وراء إختفاء الفتاة.


وأوضح، أن المدعو “ح، ع، أ،” والذي يبلغ من العمر 45 عام، قام بإستذلال الفتاة “مها” الى منزله الكائن في حي الشهيد “جعبل” وسط مدينة التواهي. بعد قتلها خنقاً ودفنها في حوش المنزل.


وأكد، أن فور ذلك، باشرت شرطة التواهي بالتحرك الى منزل المدعو “ح، ع، أ،” موقع إرتكاب الجريمة، لتتمكن من العثور على جثة الفتاة. بعد ان قام بدفنها؛
لافتاً، انه تم نقل جثة الفتاة “مها” الى مستشفى الجمهورية في خورمكسر.


وأكد مدير شرطة التواهي، ان ملف قضية مقتل الفتاة تم نقله الى النيابة العامة بالعاصمة عدن، لإستكمال سير التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية ضد القاتل.


من جانبه، أشاد آهالي مديرية التواهي، بجهود قيادة قسم الشرطة ممثلة بالعميد “الصبيحي”، وأفراده، المبذولة تجاه أمنية وإستقرار المدينة وحفظ السكنية العامة فيها.

شاهد أيضاً

امانة الانتقالي تشيد بنجاح الفعالية المركزية للاحتفال بعيد الاستقلال

عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء