حقوقية الصحفيين الجنوبيين: تأسيس النقابة لخدمة العاملين بالقطاع

عدن(عدن السبق)متابعات:
وصف منصور صالح، رئيس دائرة الحقوق والحريات في نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، خطوة تأسيس النقابة بأنها ضرورة ملحة لخدمة العاملين بقطاع الصحافة والإعلام في الجنوب.

وأشار إلى تعرض الصحفيين الجنوبيين لانتهاكات صارخة طالت حقوقهم المهنية والوظيفية، بخلاف التدمير الممنهج لمؤسساتهم الصحفية والإعلامية، موضحا أن المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين حقق ناجحا مبهرا، عبر المشاركة الواسعة لأكثر من 1000 صحفي وإعلامي، والحضور الدولي.

وأشار إلى أن تأسيس نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بمثابة إعادة إشهار لنقابة الصحفيين الجنوبيين التي تعرضت للمصادرة والتصفية بعد احتلال الجنوب في صيف 94م.

وقال منصور صالح في تصريحات اليوم الأحد، إن دائرة الحقوق والحريات بالنقابة، تولي اهتمامها برعاية الحقوق الصحفية وحق التعبير لكل الصحفيين والإعلاميين دون استثناء، عملا بالنظام الأساسي للنقابة وميثاق الشرف، والانتصار لحقوق الصحفيين الجنوبيين في ظل معاناتهم من التهميش ومصادرة حقوقهم.

وعبر عن أسفه لتحول نقابة الصحفيين اليمنيين إلى خلية حزبية معادية للجنوب وقضيته العادلة، مؤكدا شرعية نقابة الصحفيين الجنوبيين في ظل إشهارها بترخيص من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ودعم نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

ولفت إلى ترتيبات داخل نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، لاستعادة العضوية في اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، نافيا ممارسة المجلس الانتقالي الجنوبي أي وصاية على النقابة وعملها.

وأوضح أن دور المجلس تلخص في دعم وحشد الجهود لانعقاد المؤتمر التأسيسي، التزاما بواجباته في دعم جهود استعادة وبناء مؤسسات الدولة الجنوبية، مشددا على أن النقابة المهنية تعنى بالدفاع عن حقوق ومصالح المشتغلين في قطاع الصحافة والإعلام، وإنقاذ المؤسسات الإعلامية الجنوبية من التدمير وتطويرها.

شاهد أيضاً

الحوثيون يخفون تقريراً يدينهم بنهب 4 مليارات دولار

(عدن السبق)متابعات: كشف تقرير عن نهب مليشيا الحوثي –الذراع الإيرانية في اليمن- مليارات الدولارات من …