العناوين

رسمياً.. ميناء عدن يعترف بتلقيه ضربة قاضية

(عدن السبق)متابعات:

قال رئيس موانى عدن د محمد امزربه ان قطاع من التجار وخلال ستة اشهر ذهب للتعامل مع ميناء الحديدة بدلا عن ميناء عدن رغم التسهيلات التي يقدمها ميناء عدن.

وارجع امزربه، ذلك الى التهديدات الحوثية وأسلوب البلطجة الذي اتخذته الجماعة ضد رؤوس الأموال في مناطق سيطرتها.

وقال امزربه: ان تكاليف النقل عبر ميناء عدن هي الأفضل في حين ان عمليات التفريغ والشحن أيضا افضل من ميناء الحديدة .

وقال “امزربه”: ان نسبة التأثير في البداية كان نسبي لكنه قد تصف الى نسبة 50 % من مجموع النشاط التجاري السابق في حاله الاستمرار بفتح ميناء الحديده دون ضوابط وقطع الحوثيين للطرق ومنعهم للتجار من الاستيراد عبر منافذ الشرعيه

وقال د. امزربه: ان التجار ذهبوا الى ميناء الحديدة مضطرين.

وأشار الى ان أجور الشحن في ميناء عدن هي الارخص مقابل أجور الشحن المرتفعة بنسبه 50/ في ميناء الحديده الى جانب أيام الانتظار وغيرها من الأمور.

ودعا امزربه، الحكومة الى التحرك وعدم الانتظار حتى وقوع الخراب.

وأشار امزربه، الى ان الحكومة اتخذت عدد من الإجراءات التي سهلت ويسرت النشاط التجاري الخاص بالقطاع التجاري من بينها الوديعة التامينية و وقف اي زيادات للرسوم المحصله في الميناء التي اشتكى منها التجار وتم توجيه دعوات الى كافة المستوردين لاستخدام ميناء عدن وتسيير رحلات بحرية مباشرة .

وقال د. امزربه: ان هذه الإجراءات عززت من نشاط الميناء وعززت ثقة التجار بالميناء وحدت من تأثير فتح ميناء الحديدة

شاهد أيضاً

وزارة التربية تحث مدراء المدارس الأهلية بالالتزام بالرسوم المقرة في اجتماع اللجنة المشتركة

حثت وزارة التربية والتعليم بالعاصمة  عدن مدراء المدارس الأهلية بالالتزام