العناوين

انتقالي الضالع يواصل برنامج أمسياته الرمضانية بنزول إلى مديرية الحصين

(عدن السبق)متابعات:

واصلت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة الضالع، اليوم السبت، نزولاتها الميدانية إلى مديرية الحصين، وذلك ضمن إطار برنامج أمسياتها الرمضانية للنزول إلى عموم المحافظة، بهدف الوقوف أمام آخر المستجدات على الساحة الجنوبية، وأهمية تعزيز الوعي وغرس قيم الولاء والمواطنة لدى أفراد المجتمع.

واستعرض العميد عبدالله مهدي سعيد، رئيس تنفيذية انتقالي محافظة الضالع، في مستهل كلمته في الأمسية، العديد من القضايا ذات الصلة بالجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وما تشهده الساحة الجنوبية من ظروف معقدة في جميع الصعد، و أهمية مواجهة تلك الظروف المصطنعة والانتصار عليها .

من جانبه، أشاد الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة العميد علي العود، بالدور التي تقوم به قيادة المجلس الانتقالي والسلطات المحلية بالمديرية، في ضوء مجابهة التحديات المركبة وتعزيز دعائم الأمن والاستقرار والتنمية، وما حققته من نجاحات طيبة في مختلف الصعد الحياتية، مثمناً في السياق ذاته دور أبناء المديرية ورجالهم المغتربين على تفاعلهم ودعمهم لكل القضايا والأمور التي تواجه مديريتهم .

وتطرق وكيل أول محافظة الضالع الأستاذ نبيل العفيف، في كلمته في الأمسية إلى العديد من القضايا و المواضيع المتعلقة بأوضاع المديرية، وأهمية التركيز على قضايا المواطنين وإصلاحها بالقدر الممكن، وشدد على ضرورة تعزيز دور السلطات المحلية في الجوانب الخدمية ووضع أجواء ملائمة لأبناء المديرية .

كما أكد المهندس غازي سيف صالح، مدير عام مكتب المياه والصرف الصحي بالمحافظة، على أهمية تقديم المشاريع وربط خطوط المياة ومنح المديرية حقها، مجدداً دعمه ووقوفه الكامل مع مطالب أبناء المديرية وتوفير احتياجاتهم بما يلبي حاجتهم.

وكانت قيادة الانتقالي بالحصين، ممثلةً بالزهيري، قد رحبت في سياق آخر، بالضيوف الحاضرين، وأشادت بالدور التي تبذله قيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة في النزول إلى عموم المحافظة، والاطلاع على هموم وقضايا أبناء المحافظة، مؤكدةً في الوقت نفسه على أهمية تضافر الجهود ومواصلة المشوار الوطني والوقوف إلى جانب قضايا المواطنين.

كما أستمع العميد مهدي، خلال الأمسية الرمضانية الجماهيرية، لجملة من الملاحظات والتقييمات الواردة من قبل بعض الحاضرين في الأمسية من أبناء مديرية الحصين، كانت قد تركزت على أهمية تعزيز الجوانب السياسية والخدمية والأمنية والثقافية والتعليمية وغيرها من الجوانب الهامة التي لاقت استحسان الجميع وقد أعتبرها العميد مهدي، ملاحظات قيمة عقب الرد عليها والتأكيد على ضرورة تعزيز دورها وحرص المجلس الانتقالي الجنوبي على إنجاحها .

وفي ختام الأمسية، أكد الحاضرين، على أهمية ترجمة ما تمخضته الأمسية من أفكار ورؤى سليمة ونشرها على أرض الواقع، والنفع بها أبناء المديرية، إلى جانب أهمية المبادرة في حل قضايا المواطنين، وإصلاح ذات البين، وتعزيز صمود وتماسك الجبهة الداخلية، والتصدي لأي مظاهر قد تحاول النيل من الأمن والسلم الاجتماعي، والتأكيد على ضرورة الاستشعار بالمسؤولية تجاه ما يتعرض له شعبهم ووطنهم من حرب شرسة ومؤامرات دنيئة، وأن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية والوقوف صفًا وواحدًا خلف قيادتهم الجنوبية و مؤازرتها في ملحمة الصمود والانتصار .

وكانت الأمسية قد شهدت حضور، كلاً من القاضي عبدالله علي الجبري، رئيس اللجان المجتمعية بالمحافظة، وعدد من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية في المحافظة والمديرية.

شاهد أيضاً

وزير النفط والمعادن يضع حجر الأساس لعدد من المشاريع التطويرية بشركة النفط اليمنية

(عدن السبق)خاص: برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور، أحمد عوض بن مبارك ، وضع معالي وزير …