مصفاة شبوة.. خطوة مهمة نحو التحرر الاقتصادي للجنوب

(عدن السبق)متابعات:

تحتضن شبوة على أراضيها اكبر الحقول النفطية في البلاد الا إنها تفتقر لمصفاة لنفطها وتوفير الاحتياجات الأساسية، وحرمت المحافظة طوال السنوات لماضية من الاستفادة من مواردها وثرواتها .

وتبذل السلطة المحلية جهود كبيرة لاستكمال إجراءات إنشاء شركة مصافي شبوة لتكرير النفط وهو الأمر الذي لاقى ارتياحا شعبيا كبيرا وإشادات واسعة من خلال حملة الكترونية تحت وسم #مصفاه_نفطيه_مطلب_شبوه اكدوا فيها اهمية المشروع لاسيما وان المحافظة من اهم محافظات الجنوب النفطية ويوجد فيها حقول ضخمة .

واكد الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي في لقاءه الأخير بمحافظة شبوة، على أهمية إنشاء المصفاة موضح دعمه الكامل للسلطة المحلية حاثا على سرعة انجاز المشروع لما له من أهمية اقتصادية كبيرة سيستفاد منها أبناء شبوة والجنوب.

وأوضحت قيادة السلطة المحلية في شبوة ان القدرة الإنتاجية للمصفاة تصل الى 5000 برميل يوميا مشيرة الى ان مراحل التطوير ستتم خلال 5 سنوات لتصل القدرة الإنتاجية الى 10 آلاف برميل يوميا.

شاهد أيضاً

العميد الوالي يؤكد على أهمية تعزيز جهود مكافحة الإرهاب بأبين

شدد القائد العام لقوات الحزام الأمني، العميد محسن بن عبد الله الوالي،