المحرّمي يشيد بدور الأجهزة الأمنية في ترسيخ الأمن والاستقرار بالصبيحة والحد يافع

(عدن السبق)متابعات:

أشاد عبد الرحمن المحرّمي نائب رئيس المجلس الانتقالي الحنوبي عضو مجلس القيادة الرئاسي، بدور الأجهزة الأمنية في ترسيخ الأمن والاستقرار في منطقة الصبيحة ومديرية الحد بمحافظة لحج، وذلك خلال لقائه اليوم السبت في العاصمة عدن، بالعميد حمدي شكري قائد اللواء ثاني عمالقة، والعميد جلال الربيعي أركان قوات الحزام الأمني.
واستمع المحرّمي، خلال اللقاء، إلى شرح مفصل حول الحملات الأمنية الناجحة التي نفذتها الأجهزة الأمنية بمساندة قوات العمالقة الجنوبية في منطقة الصبيحة، والتي هدفت للحد من عمليات التهريب، وإلقاء القبض على عدد من المطلوبين أمنياً، والمساهمة في ترسيخ الأمن والسلم الاجتماعي.
وفي ذات السياق، وقف المحرمي، أمام نتائج الحملة الأمنية في مديرية الحد يافع، والتي كللتْ بالتوقيع على وثيقة أنهت الفتنة والاقتتال في المديرية وضبط المطلوبين، وبسط سلطة القانون والعدالة وإعادة الحياة والأوضاع الأمنية إلى طبيعتها.
وأكد المحرّمي، على أهمية استمرار الجهود الأمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة في جميع المناطق لا سيما القريبة من مناطق التماس، مشدداً على ضرورة التعاون بين جميع الأجهزة الأمنية والمواطنين لتحقيق ذلك.
وجدد نائب مجلس القيادة الرئاسي “المحرمي”، دعم ومساندة المجلس للأجهزة الأمنية بما يمكنها من أداء مهامها، موجهاً بمضاعفة الجهود لتنفيذ تلك المهام وفق الخطة المُعدة لترسيخ الأمن والاستقرار وتعزيز السكينة العامة.
الجدير بالذكر، أن الحملات الأمنية التي نفذتها الأجهزة الأمنية بمساندة قوات العمالقة الجنوبية، في منطقة الصبيحة ومديرية الحد يافع بمحافظة لحج، تأتي في إطار الجهود المستمرة للحفاظ على الأمن والاستقرار في جميع المحافظات. وقد حظيت بدعم واسع من قِبل أهالي المنطقتين، الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم للأجهزة الأمنية على جهودها في مكافحة الجريمة وتعزيز الأمن.

شاهد أيضاً

العميد الوالي يؤكد على أهمية تعزيز جهود مكافحة الإرهاب بأبين

شدد القائد العام لقوات الحزام الأمني، العميد محسن بن عبد الله الوالي،