العناوين

مؤتمرٌ علمي بجامعة حضرموت .. والمحافظ : البحث العلمي قاطرة الحلول العلمية لإشكالات المجتمع ورفع تصنيف الجامعة

(عدن السبق)خاص:
بدأت اليوم برئاسة جامعة حضرموت بالمكلا فعاليات “المؤتمر العلمي الدولي الثاني للعلوم الأساسية والتطبيقية والتكنولوجيا” الذي تنظمه جامعة حضرموت خلال يومي 2 و3 يوليو الجاري، تحت شعار “الإبداع في العلوم والتكنولوجيا .. نحو مستقبل عالي التطور”.

المؤتمر يشهد مشاركة نخبة من الباحثين من عدد من الجامعات ومؤسسات البحث العلمي اليمنية والإقليمية والدولية من أكثر من عشرين دولة من مختلف قارات العالم مشاركة حضورية، وعبر فضاءات التواصل بتقنية (الزوم)، ويشارك منتسبو جامعة حضرموت من الداخل والخارج بأكثر من 90 بحث علمي، وتم استقبال 187 بحثًا علميًا في العلوم الطبيعية والتكنولوجيا.

في افتتاح المؤتمر، أكد محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، أهمية الأثر الإيجابي للمناشط العلمية التي تنفذها جامعة حضرموت في تحفيز الجامعة وباحثيها نحو مزيد من التميز في هذا المجال، ولتثبيت الصورة الذهنية الإيجابية لدعم الباحثين ورعايتهم، وتفعيل إسهامهم في نشر المعرفة وخدمة المجتمع. وقال المحافظ إن المؤسسات الجامعية بمختلف تخصصاتها تظل هي الركيزة الأساسية في تطوير البحث العلمي، وقاطرة ومنطلق أي إصلاح، لما توفره من حلول علمية ناتجة عن أعمال نماذج دقيقة ومنطقية لحل الإشكالات المرتبطة بالتنمية والتطوير، مشيرًا الى أن البحث العلمي يعد من أبرز أولويات المجتمع لما له من اتصال وثيق بمستقبل الأجيال وتكوين العنصر البشري، فهو أهم عوامل التغيير ومصدر كل رقي علمي وتقدّم اقتصادي واجتماعي.

بدوره أوضح رئيس جامعة حضرموت الدكتور محمد سعيد خنبش، أن جامعة حضرموت تُولي البحث العلمي عناية خاصة بوصفه الركيزة الأساسية لتطور الجامعات ورفع سمعتها الأكاديمية محليًا وإقليميًا ودوليًا، مشيرًا الى ان الجامعة نفذت خلال السنوات المنصرمة عددًا من المؤتمرات العلمية المحلية والإقليمية والدولية لرفع تصنيفها على المستوى الوطني والعالمي، معلنًا عن تأسيس أول صندوق لدعم المؤتمرات العلمية.

وألقيت في الافتتاح كلمات الجامعات المُساعدة في التنظيم، حيث أشار نائب رئيس جامعة المهرة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور سهيل جمعان مصدّع، ورئيس جامعة الطاقة الماليزية (تاناقا) “البروفيسور خيرول ساهاري”، ورئيس جامعة (شياه كوالا) الإندونيسية “البروفسيور مروان” الى أهمية المؤتمر في تبادل المعرفة والخبرات لخدمة المجتمعات والانسانية.

ويهدف المؤتمر الى دعم استراتيجية جامعة حضرموت في تطوير منظومة البحث العلمي لرفع تصنيفها المحلي والإقليمي والدولي، وإتاحة الفرصة للباحثين من جامعة حضرموت لتبادل التجارب والخبرات مع نظرائهم حول العالم في العلوم الطبيعية والتطبيقية والتكنولوجيا لضمان زيادة قدرات منتسبي الجامعة في البحث والابتكار، وتوثيق وتعزيز جسور التعاون البحثي والعلمي بين جامعة حضرموت والجامعات حول العالم وتفعيل الاتفاقيات ذات الصلة والنشر العلمي الرصين ضمن قاعدة بيانات سكوباس كماً ونوعاً.

وجرى في افتتاح المؤتمر تكريم محافظ حضرموت، والجهات الداعمة للمؤتمر، وبدأت أعماله بمحاضرة للبروفيسور الدكتور (سوبهاس شاندرا) من جامعة (ماكواري) نيوساوث ويلز أستراليا، بعنوان: (تقديم للأنشطة البحثية المتعلقة بالطائرات بدون طيّار في جامعة ماكواري، سيدني، أستراليا).

حضر افتتاح المؤتمر، وكيل المحافظة المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، ونواب رئيس جامعة حضرموت، وعمداء الكليات والمراكز العلمية، ومديرو المكاتب التنفيذية بالمحافظة.

شاهد أيضاً

تدشين حملة التحصين ضد شلل الأطفال بالضالع

(عدن السبق)خاص: دشن رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة الضالع، العميد …