أل جابر : صرف مرتبات موظفي الحديدة يؤكد فشل المشروع الإيراني

(عدن السبق)وكالات:

اعتبر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، اليوم ، قرار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، صرف مرتبات موظفي محافظة الحديدة المدنيين، تأكيداً على فشل المشروع الإيراني، لخلق الفوضى وزرع الميليشيات في اليمن.
وقال السفير آل جابر في تغريده عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «صدور قرار الرئيس عبد ربه منصور هادي بصرف مرتبات موظفي محافظة الحديدة المدنيين، يؤكد من جديد أن استعادة الدولة ومواردها هي خيار اليمنيين والتحالف الداعم للشرعية في اليمن. وتأكيد على فشل المشروع الإيراني لخلق الفوضى، وزراعة الميليشيا في اليمن وممرات الملاحة التجارية في البحر الأحمر».
وكان هادي قد وجَّه الحكومة أمس (الخميس)، بصرف مرتبات الجهاز الإداري للدولة في محافظة الحديدة، ابتداء من شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري، للتخفيف من معاناتهم وعبر القنوات الرسمية.
وقال خلال لقائه أعضاء مجلس النواب، بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، ونائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي: «لقد حرصنا في مشاورات السويد على أن يكون الجانب الإنساني هو عنوان هذه المشاورات العام، من أجل التخفيف عن حياة شعبنا الذي تضرر من جراء الحرب وآثار الانقلاب المشؤوم».
وأضاف هادي: «جعلنا من ملف المعتقلين والأسرى، ورفع الحصار عن تعز، وفتح الممرات الإنسانية، وإيصال الإغاثة الإنسانية إلى كل المحافظات، وإيقاف نهب الميليشيات لموارد الدولة، لتصب في مصلحة رواتب كافة الموظفين في كل اليمن، وفتح مطار صنعاء، وخروج الميليشيات من الحديدة، كل ذلك وضعناه أولوية في مشاورات السويد».
ومن جانبه، رحب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بقرار الرئيس اليمني، وعدّه «خطوة مهمة نحو تحسين الوضع الاقتصادي، وتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني».
وأعرب غريفيث في تغريدة عن أمله في اتخاذ مزيد من الخطوات في هذا الاتجاه.

شاهد أيضاً

عقوبات أمريكية جديدة تستهدف أفرادا وكيانات في هايتي واليمن وروسيا‎

أفاد موقع وزارة الخزانة