جدل أشبه بالمحاكمة العلنية ضد حكومة الشرعية في اليمن “لهذا السبب”

(عدن السبق)خاص:

طالب ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، بمختلف توجهاتهم، على فساد الشرعية وحكومتها وفشلهم الذريع في إدارة المؤسسات الحكومية والخدمية.

 

وتحولت مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ما يشبه محكمة شعبية ضد أداء هادي وحكومته وفريقه الرئاسي. وطالت المحاكمة محافظ مأرب الذي يتم تقديمه كنموذج للمسؤول الناجح والوطني المكافح للفساد والأكثر اهتماماً بالمشاريع.

 

هذا الغضب الشعبي الذي وحد اليمنيين، ولأول مرة حول قضية معينة بمن فيهم الإصلاحي الذي يضع نفسه دوماً مدافعاً عن الشرعية وأدواتها حتى وروائح فسادها يزكم الأنوف.

 

وكان باص نقل جماعي يحمل يمنيين ذاهبين لأداء مناسك العمرة، قد تعرض لحادث مروري اودى بحياة ستة وإصابة أربعين شخصاً، الأمر الذي شكل مفتتح هذه الحملة القوية ضد الشرعية وحكومتها الغارقة في النوم والفشل والفساد.

 

وتم تداول صور مؤلمة للحادث بشكل واسع وغير مسبوق رغم أن الطريق شهد حوادث مماثلة كثيرة، وارتفعت أصوات المنادين بإصلاح الطريق الذي يربط مأرب بالعبر والوديعة.

 

هذا الفشل المريع في إصلاح طريق يعد هو شريان اليمن البري الوحيد مع الخارج منذ 4 سنوات وممر عبور كل قيادات الشرعية والجيش والتحالف إلى مأرب من المملكة العربية السعودية.. اعتبره النشطاء مؤشراً على عدم قدرة المتشبثين بسلطة الشرعية إنجاز أي مهام موكلة إليهم.

 

وكان نائب الرئيس هادي، وهو أكثر مسؤول حكومي رفيع يعبر من الطريق، قد وضع حجر الأساس لمشروع إصلاح الطريق قبل أكثر من عام وبحضور محافظ مأرب سلطان العرادة وبرعاية الرئيس هادي، كما تضمنت اللوحة الرسمية لوضع حجر الأساس.

 

وتضمن المشروع صيانة وإعادة تأهيل طريق مأرب صافر العبر وبطول 225 كم، في حين وقع سلطان العرادة محافظ مأرب مع شركة سبأ للمقاولات اتفاقية إعادة تأهيل طريق صافر العبر المرحلة الأولى وبطول 40 كم وبكلفة وصلت إلى مليارين و400 مليون ريال وهو مبلغ كبير جداً مقارنة بحجم المشروع المراد إنجازه.

 

وقبل علي محسن والعرادة كان بن دغر قد وجه بصرف نصف مليار ريال لوزارة الأشغال قبل عام ونصف وتحديداً في منتصف عام 2017 شهر يونيو، وذلك للبدء الفوري بصيانة طريق الوديعة العبر سيئون مأرب.

 

وفي حين لايزال طريق العبر مأرب يشكل مصيدة للعابرين بعد أن ذهبت كل التحركات والأموال المعلنة لإصلاحه أدراج الرياح، قالت السلطات في شبوة إنها اقتربت من إنهاء صيانة طريق عتق العبر وإنه لم يتبق سوى كيلومتر واحد للانتهاء من إنجاز المشروع.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء