خلافات بين أجنحة الحوثي حول تنفيذ اتفاق ملف “الحديدة”

(عدن السبق) متابعات:

قالت صحيفة سعودية، إن مسألة الموافقة على الانسحاب من مدينة الحديدة وموانئها، فجرت صراعاً بين أجنحة مليشيا الحوثي.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر مقربة من الحوثيين بصنعاء، أن الجناح الذي يقوده عبد الكريم الحوثي ومحمد علي الحوثي ومعهم القيادي في الجماعة أبو علي الحاكم، يرفض الانسحاب من حيث المبدأ واعتبار مجرد التعاطي مع اتفاق السويد نوعاً من الخيانة لأهداف الجماعة ومحاولة لإحباط معنويات أتباعها.

وأوضحت أن رئيس مجلس حكم الميليشيات مهدي المشاط ومعه المتحدث باسم الجماعة محمد عبد السلام والقيادات المحسوبة على جناح «المؤتمر الشعبي» الخاضع للميليشيات في صنعاء، لا يمانع من تسليم المدينة وموانئها مع ضمان الحفاظ على المصالح المالية التي حققها قادة الجماعة منذ الانقلاب، مشيرةً الى انه ينتظر أتباعها ظهور زعيمهم عبد الملك الحوثي للفصل بين الجناحين المتصارعين.

وأمس السبت أعلنت مليشيا الحوثي الانسحاب من ميناء الحديدة، بينما اتهمت الحكومة اليمنية، الحوثيين بالانقلاب على التفاهم الذي أحرزته في الأيام الماضية لجنة التنسيق المشترك لإعادة نشر القوات برئاسة الجنرال الهولندي باتريك كومارت وفريقه الأممي.

ونفت صحة المزاعم الحوثية حول بدء انسحاب الميليشيات الحوثية من مدينة الحديدة ومينائها.

شاهد أيضاً

لحج : قائد قوات الحزام الأمني بالحواشب يشدد على ضرورة حماية أمن وممتلكات المواطنين

شدد العقيد "محمد علي الحوشبي" قائد قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير