بعد كفاح أمه لرؤيته.. وفاة الطفل اليمني المريض بأمريكا

(عدن السبق)خاص:

توفي في الولايات المتحدة الطفل اليمني عبد الله حسن الذي قاضت والدته الإدارة الأميركية بغية السماح لها بالإلتحاق به لرؤيته في لحظاته الأخيرة قبيل الوفاة.

 

وقال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) إن عبد الله (عامان) توفي أول أمس الجمعة في مستشفى مدينة أوكلاند، والذي كان مصاباً بمرض جيني في الدماغ، وظل موصولا بأجهزة طبية لمدة شهرين.

 

وفي أكتوبر الماضي، جاء به والده علي حسن (22 عاما) لعلاجه بالولايات المتحدة، وحينها لم تصطحبه والدته اليمنية الجنسية شيماء صويلح بسبب الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس دونالد ترامب، والذي بموجه يمنع اليمنيون من دخول البلاد.

 

وبقيت شيماء في مصر، وتقدمت في العام 2017 بالتماس لاستثنائها من الحظر ولم تتلقَ الموافقة إلا يوم 18 ديسمبر الجاري، وفي اليوم الموالي التحقت بابنها للمرة الأولى.

 

وفارق الطفل -الذي يحمل ووالده الجنسية الأميركية- الحياة بعد نزع أجهزة التنفس الصناعي عنه في مستشفى للأطفال بمدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا، ودفنه والده أمس السبت في مقبرة إسلامية بالولاية.

 

يذكر أن الشاب الأميركي اليمني الأصل من عائلة يمنية مهاجرة للولايات المتحدة، وكان قد تزوج شيماء خلال زيارته اليمن عام 2016.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء