“عدن السبق” يدق ناقوس الخطر.. ثلوث مياه الشرب بعدن وانتشار لمرض حمى الضنك (تفاصيل حصرية)

عدن(عدن السبق)خاص:

سجل مرض “حمى الضنك” عدد من الحالات مجددا خلال الأيام القليلة الماضية بالعاصمة عدن.

 

حيث علم موقع (عدن السبق) بأن ظهور مرض حمى الضنك في المدينة جاء بسبب تعرض الحوض المائي الواقع في منطقة بير فضل، الذي يغدي المدينة بأكملها بمياه الشرب قد للثلوث وأصبحت ميائه غير صالحة للشرب، وذلك بعد ان أصبح يتم تصريف مياه الصرف الصحي من المنازل العشوائية التي بنيت مؤخرا هناك الى داخل الحوض المائي “.

 

وأوضح مدير نائب مدير مكتب البيئة بعدن د. وليد الشعيبي، في اتصال هاتفي أجراه معه (عدن السبق)،: ان ” تسرب مياه الصرف الصحي الى داخل جوف الحوض المائي الواقع في بئر فضل، الذي يغدي محافظة عدن بالمياه والمناطق المجاوره لها، هو نتيجة تقاعص الجهات المسؤولة عن مهامها.

 

وقال أن ” اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب بالحوض المائي، سيتسبب بإنتشار الأمراض الخطيرة لأهالي عدن، مشيرا انه قد تم رفع بلاغ عاجل إلى كل من وزارة الداخلية، وادارة أمن عدن، ومكتب المياه والبيئة، وذلك لوقف البناء العشوائي في محيط الحوض وإيجاد الية تصريف صحيحة وبعيده من جوف حوض الماء الذي يغدي أكثر من 2 مليون نسمة.

 

وأضاف نائب مدير مكتب البيئة،: ” نحن أمام تحديات لا تحتمل التأخير، في مقدمتها سرعة اتخاذ قرار ازالة العشوائيات ومحاسبة المتنفذين وتحديد مساحة الحوض المائي بطريقة صحيحة واصدار التشريعات الرادعة بحق كل من تسول له نفسه الاقتراب من اراضي الحوض المائي للعاصمة عدن فهل نحن على استعداد للسير في هذا الطريق وايجاد حلول سريعة “.

مؤكدا بانه ” في حال تركت هذه المياه دون معالجة والقيام بتصريفها في الحوض المائي بكل ما تحمله من ملوثات تتجاوز الملايين من البكتيريا وبويضات الطفيليات المسببة لكثير من الأمراض والعناصر الثقيلة فسينجم عن ذلك كارثة بيئية كبيرة لا تحمد عقباها، ومن أكثر العواقب الوخيمة التي تنجم عنها: انتشار الجراثيم والميكروبات المسببة للأمراض في مياه الشرب أو أيّ من الاستخدامات الأخرى. عوضا عن ذوبان النتروجين الذى يتأكسد الى نترات ويسبب أمراض للإنسان وقد يؤدي الى تحجر تربة الحوض المائي وتناقص كمية المياه فيه , حيث تتسبب المياه المبتذلة المرمية في اراضي الحوض دون معالجة بتخريب وظيفة المنظومات البيئية، وتؤثر على سلامة وصحة المنظومات البيئية المائية.

 

وكان (عدن السبق) قد نشر أمس السبت، خبر بعنوان (مصدر طبي لعدن السبق: انتشار لمرض “حمى الضنك” في عدن)؛ عن وصول ” عشرات الحالات الى مستشفيات العاصمة عدن من مختلف المديريات تعاني من نقص في الصفائح والمصابة بمرض حمى الضنك، مشيرا الى، انه ” عدد الإصابات في ازدياد، وسط غياب السلطات المحلية ومكتب الصحة بالمحافظة من مكافحة المرض “.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء