شيء لايصدقه عقل.. أسلحة الدولة تُباع على مواقع التواصل الإجتماعي ..(صور)

(عدن السبق)خاص:

انتشر في الاوان الاخيرة ، ظاهرة ترويج بيع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة المملوكة للدولة على مواقع التواصل الإجتماعي، في بادرة جديدة لايصدقها عقل بشري .

 

 

وانتشرت ظاهرة ترويج بيع أسلحة الدولة على جروبات “الفيس بوك” و”الوتس أب”، نتيجةً للتسليح العشوائي والإمداد الخاطئ التي تقوم بها وزارة الدفاع ممثلة باللواء الركن “محمد المقدشي”، لقياداتها العسكرية في صفوف المعارك ضد الحوثيين .

 

 

حيث ان أكثر مالكي هذه الأسلحة هم قيادات وأفراد تابعة للقوات المسلحة ، يتم إقتدائها من جبهات القتال ليتم بعد ذلك مصادرتها وترويجها على مواقع التواصل الاجتماعي ، بهدف بيعها على كبار تجار السلاح دون إستثناء ، الأمر الذي قد يُعزز الخلايا النائمة من الحوثيين بالعتاد العسكري في المحافظات اليمنية المُحررة ، وبطريقة غير مباشرة .

 

 

عسكريون حذروا من خطورة هذه الظاهرة ، التي قد تزود الجماعات الإرهابية والمتطرفة بالسلاح ، وتدخل المنطقة بصراعات دائمة مصيرها المزيد من الإقتتال ، نتيجةً للتسيب وعدم مسائلة الجهات المختصة بوزارة الدفاع قياداتها العسكرية وكذا أفرادها عن مصير تلك الأسلحة التي باتث اليوم تباع بثمن بخص على مرأئ ومسمع دون التحسب من المسائلة القانونية ونتائجها الكارثية على أرض الواقع.

 

 

 

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء